أوباما يرشح لوريتا لينش وزيرة للعدل

مصدر الصورة Getty

أعلن البيت الأبيض الأمريكي أن الرئيس باراك أوباما رشح المدعي العام الفيدرالي في نيويورك لوريتا لينش لتولي منصب المدعي العام للبلاد (وزير العدل).

وإذا أقر مجلس الشيوخ تعيين لينش ستكون أول إمرأة أمريكية من أصل أفريقي تتولى هذا المنصب.

وتخلف لينش المدعي العام المستقيل إيريك هولدر، الذي استقال من منصبه منذ ستة أسابيع، والذي كان أيضا أول أمريكي من أصل أفريقي يتولى المنصب.

وقال البيت الأبيض إنه سيتم الإعلان عن ترشيح لينش رسميا اليوم السبت.

ويقول مراسلون إن لينش، البالغة من العمر 55 عاما، تعرف بشخصيتها الهادئة وأنها لم تثر جدلا يذكر خلال توليها منصب المدعي العام لمقاطعة شرقي نيويورك لفترتين.

مصدر الصورة AP
Image caption استقال هولدر من منصبه في سبتمبر/ أيلول الماضي

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست في بيان "السيدة لينش مدع عام قوي ومستقل، وتولت لفترتين واحدا من أهم مكاتب الإدعاء العام في البلاد".

ويأتي ترشيح لينش بعد فوز الجمهوريين بأغلبية المقاعد في مجلس الشيوخ، خلال انتخابات التجديد النصفي الثلاثاء الماضي.

وكانت لينش، وهي من مواطني نورث كارولينا وتعلمت الحقوق في جامعة هارفارد، واحدة من بين مرشحين كثر اقترحهم هولدر لخلافته في المنصب.

وباشرت لينش التحقيق في قضايا تشمل الحقوق المدنية وتحايل الشركات.

وتولى هولدر منصب وزير العدل طيلة ست سنوات، كسب خلالها إشادة الرئيس أوباما الذي وصفه بأنه "محامي الشعب".

لكن هولدر تصادم كثيرا مع أعضاء الكونجرس من الجمهوريين، حول قضايا من بينها الحق في حيازة السلاح وزواج المثليين.