مقتل "أبو سامح البريطاني" في تفجير انتحاري بالعراق

مصدر الصورة PA
Image caption ليس هناك دليل يؤكد مقتل كبير أحمد

قالت وزارة الخارجية البريطانية إن تقارير وصلتها تفيد بمقتل البريطاني، كبير أحمد، في تفجير انتحاري نفذه بالعراق.

ولكن ليس هناك دليل يؤكد مقتل أحمد، المعروف باسم "أبو سامح البريطاني"، من مدينة ديربي.

وقد ورد اسم كبير أحمد في بيان لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على أنه من منفذي التفجيرات الانتحارية التي أودت بحياة قائد رفيع المستوى في الشرطة العراقية، في مدينة بيجي، شمالي بغداد.

ونفذت العملية الجمعة، إذ فجر الانتحاري شاحنته المفخخة في موكب لعميد الشرطة فيصل مالك زامل الذي كان يتفقد قواته في المدينة.

ولقي العميد حتفه في التفجير رفقة 7 من ضباط الشرطة، وأصيب 15 شخصا آخرين بجروح.

وعززت بريطانيا دورها العسكري في العراق لمساعدة القوات المحلية في التصدي لزحف تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتعتزم الولايات المتحدة إرسال 1500 عسكري إضافي، غير مقاتل، لتدريب القوات التي تحارب التنظيم.

وسيسافر مدربون عسكريون بريطانيون في غضون أسابيع للعمل في مركز أمريكي أنشئ في العاصمة بغداد.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" حاليا على مناطق واسعة من سوريا والعراق.

وشرعت بريطانيا في قصف مواقع التنظيم بالعراق يوم 30 سبتمبر/ أيلول، بعد أربعة أيام موافقة البرلمان على العمل العسكري.

المزيد حول هذه القصة