اطلاق آلاف البالونات احتفاء بذكرى سقوط جدار برلين

مصدر الصورة EPA
Image caption قال عمدة مدينة برلين " لا شي ولا أحد يمكن أن يقف في طريق الحرية".

اطلق نحو 8000 بالون في سماء العاصمة الألمانية برلين عشية الاحتفاء بالذكرى 25 لسقوط جدار برلين.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت في وقت سابق إن سقوط الجدار أظهر للعالم أن الاحلام يمكن أن تتحقق.

وحضر عشرات الآلاف من الأشخاص فعاليات الاحتفال بذكرى سقوط الجدار التي تضمنت اقامة حفل كبير عند بوابة براندنبرغ.

وشاركت المستشارة الألمانية في قداس لتكريم ضحايا نظام الحكم الشيوعي في ألمانيا الشرقية، قبل أن تتوجه للمشاركة في الحفل عند بوابة براندنبرغ.

وقد بُني جدار برلين عام 1961 لمنع هروب سكان ألمانيا الشرقية الشيوعية إلى ألمانيا الغربية.

وفي عام 1989، أصبح انهياره رمزا قويا لانتهاء الحرب الباردة.

ووضعت البالونات على ساريات بارتفاع 3.6 مترا، لتكون بارتفاع الجدار، وفرشت على مسافة 15 كيلومترا، ثم اطلقت الواحد تلو الآخر كاستعارة رمزية عن كسر حشود المتظاهرين للجدار.

"طريق الحرية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption اطلقت البالونات وسط حفل اقيم في الهواء الطلق عند بوابة براندنبرغ.

وعزفت فرقة أوركسترا برلين الرسمية بقيادة المايسترو دانيال بارينبويم "نشيد الفرح" من السيمفونية التاسعة لبتهوفن، أمام بوابة براندنبرغ.

وقال عمدة مدينة برلين كلاوس فوفيريت عند اطلاق أول البالونات "نحن أسعد ناس في العالم. ونحن مسرورون لاننا اسقطنا جدار برلين قبل 25 عاما".

وأضاف " لا شي ولا أحد يمكن أن يقف في طريق الحرية".

واطلقت البالونات وسط حفل اقيم في الهواء الطلق عند بوابة براندنبرغ.

مصدر الصورة Reuters
Image caption شاركت ميركل في فعاليات إحياء الذكرى

وانضم إلى ميركل في الاحتفالات ليخ-فاونسا، رئيس اتحاد العمال البولندي والرئيس السابق لبولندا، وميخائيل غورباتشوف، آخر رؤساء الاتحاد السوفييتي السابق.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ترمز الأضواء والبالونات البيضاء لانهيار جدار برلين

وتوافد أكثر من مليون شخص على برلين هذا العام في عطلة نهاية الأسبوع لإحياء ذكرى هدم الجدار وحضور الاحتفالات. وتوجه بعضهم إلى بوابة براندنبرغ ليشهدوا أهم جزء من تلك الاحتفالات.

وفي ساحة بوتسدام، التي كان الجدار يقسمها نصفين، تجمع حشد صغير من الناس لمطالعة صور أرشيفية توثّق مظاهرات المواطنين في ألمانيا الشرقية وهم يرددون شعار: "نحن الشعب".

وكان جدار برلين يمتد على مسافة 155 كيلومترا ليقسم برلين إلى جزئين، إلا أنه في الوقت الحالي لم يتبق منه سوى كيلومتر واحد.

وبعد عام واحد من انهيار الجدار، توحدت ألمانيا من جديد بعد انقسامها في أعقاب الهزيمة في الحرب العالمية الثانية.

ولم يكن الاقتراب من الجدار مسموحا به عندما كان قائما، ويعتبر ما تبقى منه اليوم رمزا لإعادة توحيد البلد.

مصدر الصورة AFP
Image caption لم يتبق من حائط برلين سوى كيلومتر واحد فقط

المزيد حول هذه القصة