الرئيس الافغاني يزور باكستان لترميم العلاقات بين البلدين

مصدر الصورة EPA
Image caption وصل الرئيس الافغاني الى اسلام آباد يوم الجمعة

وصل الرئيس الافغاني اشرف غني الى اسلام آباد واجتمع مع القادة الباكستانيين في محاولة لترميم العلاقات بين البلدين.

وهذه اول زيارة يقوم بها الرئيس الافغاني الجديد الى باكستان منذ تسلم مهام منصبه في سبتمبر / ايلول الماضي.

وكان سلفه حامد كرزاي كثير الانتقاد لباكستان بسبب ايوائها مجموعات مسلحة.

ودأبت باكستان على نفي هذه الاتهامات، وتتهم بدورها افغانستان بالتقاعس في منع الهجمات التي تقوم بها مجموعات مسلحة عبر الحدود.

ويأمل مسؤولو الطرفين ان تؤدي هذه الزيارة الى بدء مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين الجارين.

وكان رئيس اركان الجيش الباكستاني الجنرال رهيل شريف قد زار العاصمة الافغانية كابول قبيل زيارة غني.

وتقول باكستان إن العملية العسكرية التي تنفذها قواتها المسلحة في ولاية وزيرستان الشمالية تعتبر بمثابة اثبات عملي على التزامها بالتصدي للمجموعات المسلحة وحرمانها من التمتع بملاذات آمنة في اراضيها.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الباكستانية تسنيم اسلم إن الجانبين سيبحثان ايضا العلاقات الاقتصادية وامن الحدود وسبل التصدي للارهاب.

وقالت الناطقة "إن استتباب الامن والاستقرار في افغانستان من مصلحة باكستان."

ولكن فيما تصر باكستان على انها تريد استتباب الامن والاستقرار في افغانستان، فإنها تنظر بعين الريبة الى محاولات جارتها اللدودة الهند مد نفوذها في تلك البلاد حسبما يقول مراسل بي بي سي في كراتشي شهزاب جيلاني.