أمريكا تجري تغييرات جوهرية في طريقة ادارة ترسانتها النووية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل

يعلن وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل اليوم الجمعة ادخال تغييرات جوهرية على طريقة ادارة ترسانة البلاد النووية، وذلك بعد ان كشفت تحقيقات عن وجود مثالب خطيرة في المعدات والقيادة.

وكانت الوزارة قد امرت باجراء تحقيقين منفصلين بعد ذيوع فضائح تتعلق بالغش في اختبارات اللياقة والتسيب من جانب المراتب.

ومن المتوقع ان تبلغ كلفة التغييرات مليارات عدة من الدولارات الامريكية.

ومن المقرر ان يعلن الوزير هيغل التغييرات قبل ان يتوجه الى قاعدة مينوت الجوية في ولاية نورث داكوتا لمناقشتها مع العاملين في قوة الردع النووي.

وكان احد التحقيقين قد توصل الى وجود خلل كبير في هذه القاعدة التي تستضيف صواريخ عابرة للقارات وقاذفات قنابل بعيدة المدى، حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز.

وكان من بين المجالات التي نظرت فيها التحقيقات التدهور الذي شهدته منشآت الاسلحة النووية في الولايات المتحدة منذ انتهاء الحرب الباردة.

وفي احدى الحالات، توصل التحقيق الى ان الفرق التي يعول عليها لصيانة 450 صاروخا نوويا عابرا للقارات لم يكن لديها الا مفك واحد لتثبيت الرؤوس النووية على هذه الصواريخ.

وتوصل التحقيق الى ان فرق الصيانة العاملة في قواعد في ولايات نورث داكوتا ووايومينغ ومونتانا كانت تشترك في استخدام هذا المفك وترسله الى الفرق الاخرى بواسطة شركة فيديكس للطرود.

وتوصلت التحقيقات ايضا الى ان مفتشي وزارة الدفاع اهملوا وتجاهلوا حقيقة ان الابواب العازلة في مستودعات الصواريخ النووية لم تعد محكمة الاغلاق.