حاكم بوركينا فاسو العسكري يمهل المعارضة حتى الأحد للاتفاق على رئيس انتقالي

مصدر الصورة AFP
Image caption نصب زيدا نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بعد فرار الرئيس كومباوري الشهر الماضي

أمهل الحاكم العسكري في بوركينا فاسو، ايزاك زيدا، جماعات المعارضة حتى ظهر الأحد لتقديم قائمة بأسماء المرشحين لتولي منصب الرئيس الانتقالي للبلاد.

وأعلن زيدا إعادة العمل بالدستور الذي علق بعد أن استولى الجيش على السلطة إثر تنحي الرئيس، بليز كومباوري، وفراره من البلاد الشهر الماضي، مدفوعا بانتفاضة شعبية عنيفة سقط خلالها قتلى.

وقال زيدا إنه " أعاد العمل بالدستور من أجل السماح بتأسيس حكم مدني في البلاد".

وكان زيدا قد اتفق الخميس مع زعماء المعارضة السياسية على خطة لنقل الحكم لسلطة مدنية، غير أنه لم يتم تسمية المرشح لتولي الفترة الانتقالية.

ووفقا للاتفاق، سيتم التوصل إلى اسم رئيس انتقالي للبلاد تختاره لجنة تتكون من قادة عسكريين والمؤسسة الدينية وسياسيين.

وسيختار الرئيس بعد توليه رئيسا للوزراء يشكل بدوره حكومة تتكون من 25 وزيرا.

المزيد حول هذه القصة