رومانيا تنتخب رئيسا جديدا بدلا من باسيسكو

مصدر الصورة AFP
Image caption تقدم رئيس الوزراء فيكتور بونتا في جولة الانتخاب الأولى بحصوله على 40% من الأصوات مقابل 30% لمنافسه كلاوس يوهانيس.

يتوجه الناخبون في رومانيا إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد في جولة إعادة بين رئيس الوزراء الديمقراطي الاجتماعي ومرشح يمين الوسط.

وتقدم رئيس الوزراء فيكتور بونتا في جولة الانتخاب الأولى بحصوله على 40% من الأصوات مقابل 30% لمنافسه كلاوس يوهانيس، وهو رئيس بلدية من الأقلية الألمانية في البلاد.

وقد وعد بونتا بخفض العجز في الميزانية وزيادة الرواتب التقاعدية والحد الأدنى للأجور.

ولا يستطيع الرئيس الحالي ترايان باسيسكو، والخصم السياسي لبونتا، أن يترشح لدورة رئاسية جديدة بعد أن قضى في الرئاسة دورتين متتاليتين.

ومنذ وصوله إلى رئاسة الوزراء قبل عامين، أشرف بونتا البالغ من العمر 42 عاما على النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي في رومانيا التي تعد ثاني أفقر بلدان الاتحاد الأوروبي بعد بلغاريا.

بالمقابل تعهد يوهانيس بشن حملة للقضاء على الفساد المستشري في البلاد التي تعد من أكثر بلدان الاتحاد الأوروبي فسادا كما تعهد بتعزيز وتقوية استقلالية النظام القضائي.

ويوهانيس هو مدرس فيزياء سابق يبلغ من العمر 55 عاما تمكن من تحويل بلدة سيبيو التي رأس بلديتها في إقليم ترانسلفانيا من بلدة قديمة راكدة إلى مركز جذب سياحي مزدهر.

بيد أن منتقدي يوهانيس يتهمونه بتجنب المواجهة المباشرة في مناظرة مع بونتا الخطيب المفوه الذي ظل يتقدم استبيانات رأي الناخبين.

وبدأت هذه الدولة، التي كانت ضمن بلدان المعسكر الاشتراكي السابق ويبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة، في الخروج من مرحلة تقشف قاسية مرت بها إثر الانكماش الاقتصادي العالمي.

وارتفع النمو فيها إلى 3 في المئة في الربع الثالث من عام 2014 ، إلا أنها مازالت تعاني من مشكلات الفساد وبطء تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية واصلاح القطاع العام المترهل فيها.

المزيد حول هذه القصة