غموض يكتنف مستقبل قاعدة أوكيناوا الأمريكية في اليابان بعد الانتخابات الولائية

مصدر الصورة .
Image caption يطالب اوناغا بإغلاق القاعدة الأمريكية بشكل كامل

يكتنف الغموض مستقبل قاعدة فوتينما العسكرية الأمريكية في جزيرة أوكيناوا اليابانية مع بوادر فوز تاكشي أوناغا، المرشح المناهض لوجود تلك القاعدة، بمنصب حاكم ولاية أوكيناوا اليابانية.

ويعارض أوناغا خطط رئيس الوزراء بنقل القاعدة الأمريكية إلى مكان أقل اكتظاظاً بالسكان في الجزيرة، إذ أنه يطالب بإغلاق القاعدة بشكل كامل.

ويستقر في جزيرة أوكيناوا 26 ألف جندي أمريكي، ويربط الكثير من أهالي الجزيرة بين وقوع جرائم وحوادث ووجود القاعدة الأمريكية فيها.

وكانت اليابان والولايات المتحدة اتفقتا على نقل قاعدة فوتينما الجوية من الجزء المكتظ بالسكان في أوكيناوا إلى ناجو التي تقع في شمال الجزيرة في عام 1996.

إلا أن هذه الخطة جمدت لسنوات بسبب معارضة السكان المحليين لها.

وتشير توقعات الى فوز أوناغا (64 عاماً) بهذه الانتخابات على الحاكم المنتهية ولايته هيروكازو ناكايما(74 عاماً)، بحسب تقارير اعلامية يابانية.

وكان ناكايما وافق على نقل مكان القاعدة العسكرية في كانون الأول /ديسمبر رغم معارضته السابقة لهذا المشروع.

ويقول تشارلز سكانلون المحلل المختص في شؤون شرق آسيا في بي بي سي إن "إنتخاب اوناغا سيمثل نكسة لرئيس الوزراء الياباني الذي يعتقد أنه يسعى لانتخابات مبكرة ويعمل على انشاء علاقات عسكرية وطيدة مع امريكا".

وتشكل القواعد العسكرية الأمريكية في الجزيرة جزءاً من التحالف طويل الأمد بين أمريكا واليابان، فالوجود العسكري الامريكي في اوكيناوا متواصل منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

بيد أن مشاعر الاستياء والغضب تفاقمت بين سكان الجزيرة، وبشكل خاص بعد حادثة اغتصاب صبية قاصر بعمر 12 عاما من قبل ثلاثة جنود أمريكيين عام 1995.