الشرطة الكينية تعثر على قنابل وذخائر إثر مداهمتها لمسجدين

كينيا مصدر الصورة Reuters
Image caption قالت الشرطة الكينية إن المسجد الذي أغارت عليه كان يستخدم في تجنيد وتدريب الشباب المتطرف الراغب في الالتحاق بتنظيم الشباب

عثرت الشرطة الكينية على قنابل وذخائر إثر مداهمتها لمسجدين في مدينة مومباسا الساحلية، حسب مراسل بي بي سي في كينيا، إيمانويل إغونزا.

وأضافت الشرطة أنها أطلقت الرصاص على شخص وأردته قتيلا عندما حاول إلقاء قنبلة يدوية عليها خلال المداهمة التي تمت في ساعات الصباح الأولى.

كما اعتقلت الشرطة الكينية أكثر من 250 شخصا خلال عملية المداهمة والتي شملت إلى جانب المسجدين بعض المساكن المجاروة لهما.

وأوضحت الشرطة أن عملية المداهمة جاءت عقب حصولها على معلومات استخبارية مفادها أن مسجدي موسى وشكينة الذين داهمتهما كانا يستخدمان كمخازن أسلحة من طرف شباب إسلامي متطرف.

وشملت الأسلحة المصادرة مسدسا وثماني قنابل يدوية وعلما خاصا بتنظيم الشباب الصومالي.

وأضاف مراسلنا أن هذه ثاني مرة تغار فيها الشرطة على مسجد موسى.

وتقول الشرطة إن هذا المسجد يستخدم مركز تجنيد وتدريب للشباب المتطرف الراغب في الالتحاق بتنظيم الشباب الصومالي.

وكان رجل الدين، عبود روغو، الذي كان يخطب في المسجد المذكور قتل من طرف الشرطة في أغسطس/آب 2012.

المزيد حول هذه القصة