إعلان حالة الطوارىء في ولاية ميزوري الأمريكية تحسباً لوقوع اعمال عنف

مصدر الصورة .
Image caption ستقرر هيئة محلفين عليا إن كانت ستوجه إي اتهام جنائي لضابط الشرطة دارين ويلسون بمزاعم قتل مايكل براون

أعلن حاكم ولاية ميزوري الامريكية حالة الطوارىء في الولاية وفوض الحرس الوطني لدعم الشرطة في حالة وقوع أعمال عنف قبيل توصل هيئة محلفين عليا إلى قرار بشأن ما إذا كانت ستوجه اتهامات لضابط أبيض في الشرطة أطلق النار فقتل مراهقا أسود غير مسلح.

وقال غاي نيكسون في بيان له إن "الحرس الوطني سيدعم جهود تطبيق القانون لتأمين الأمن في الولاية".

وستقرر هيئة محلفين عليا إن كانت ستوجه إي اتهام جنائي لضابط الشرطة دارين ويلسون بمزاعم قتل مايكل براون (18 عاما) في آب /أغسطس، ولم تحدد اللجنة تاريخ اصدار حكمها بشأن ويلسون.

وقال المدعي العام لمقاطعة سانت لويس إنه يتوقع توصل هيئة المحلفين إلى قرار في منتصف تشرين الثاني /نوفمبر.

وأوضح شهود عيان أن "براون كان رافعاً يديه فوق رأسه عندما أطلق الضابط النار عليه"، فيما قالت الشرطة إنها أطلقت النار على براون بعد اشتباك دار بينهم وبين براون".

وعقب مقتل براون شهدت الولاية احتجاجات وأعمال عنف، ووجهت انتقادات لشرطة مدينة فيرجسون بسبب استخدامها للقوة المفرطة خلال هذه الاحتجاجات.

ووقع نيكسون على إعلان حالة الطوارئ في ولاية ميزوري الاثنين وتفعيل الحرس الوطني لدعم شرطة الولاية.

وقال نيكسون في بيان له إن قراره يأتي "في إطار جهودنا المستمرة للتخطيط والاستعداد لأي طاريء، من الضروري أن تتوفر هذه الموارد قبل أي إعلان بشأن قرار هيئة المحلفين العليا".

وشهدت الايام الماضية احتجاجات في المنطقة تحسبا لصدور تقرير هيئة المحلفين العليا. وشارك عشرات المحتجين في مظاهرات الاثنين في كليتون في ميزوري حيث تجتمع هيئة المحلفين العليا.

وقال أحد منظمي الاحتجاج دوربوا شكور (24 عاما) "ثمة شيء في الطريقة التي قتل بها مايك براون أشعل نارا بداخلي لا استطيع تجاهلها".