"أمير كانو" يدعو لتسليح النيجيريين في مواجهة بوكو حرام

نيجيريا مصدر الصورة AFP
Image caption أدت عملية انتحارية الجمعة في كانو إلى مقتل عدة أشخاص

حض زعيم محلي بارز في شمال نيجيريا المواطنين على الدفاع عن أنفسهم في وجه الهجمات التي تشنها جماعة "بوكو حرام" وعدم انتظار تدخل الجيش لنجدتهم.

وقال أمير كانو، محمد السنوسي، المعروف بمواقفه المنتقدة للحكومة، إن النيجيريين لا ينبغي أن يتوقعوا مجيء القوات الحكومية لحمايتهم، وإنما يجب عليهم أن يكونوا جاهزين للدفاع عن بلداتهم وقراهم.

وأضاف السنوسي، الذي كان محافظا للبنك المركزي النيجيري حتى وقت سابق من العام الجاري، أن المواطنين لا يجب أن يخافوا من مسلحي جماعة "بوكو حرام"، الذين أشار إليهم بأنهم "إرهابيون" دون أن يذكر الجماعة بالاسم.

ومضى قائلا إن النيجيريين ينبغي أن يحصلوا على كل ما يحتاجونه من أجل الدفاع عن أنفسهم.

وأدلى السنوسي بهذه الدعوة خلال تجمع للصلاة في عطلة نهاية الأسبوع.

ويقول مراسل بي بي سي في لاغوس إن دعوة أمير كانو النيجيريين لتسليح أنفسهم يعتبر أمرا غير مألوف على الإطلاق.

وأضاف المراسل قائلا إن هذه الدعوة تظهر أن الوضع الأمني في المناطق التي تنشط فيها "بوكو حرام" ساءت كثيرا وتبعث على الإحباط.

وتسيطر جماعة "بوكو حرام" على بلدات وقرى عديدة في الشمال الشرقي من نيجيريا، حيث تطبق بصرامة تفسيرها للشريعة الإسلامية.

وتتسبب هجمات "بوكو حرام" في خسائر مادية وبشرية.

ومنذ أيام، ساعدت فرق الدفاع الأهلي قوات الجيش على استعادة بلدة تشيبوك التي كانت قد وقعت في وقت سابق في قبضة الجماعة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أعلن زعيم الجماعة إقامة "خلافة" في المناطق الخاضعة لسيطرته

المزيد حول هذه القصة