11 طفلا يلقون حتفهم في الصين بعد تصادم حافلتهم بشاحنة

مصدر الصورة Reuters
Image caption أثارت كثرة حوادث الحافلات المدرسية استياء العامة في الصين.

قتل أحد عشر طفلا في روضة أطفال عندما اصطدمت الحافلة التي كانت تقلهم بشاحنة في شرق الصين، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام، في آخر سلسلة من الحوادث التي أثارت الاستياء بشأن عدم أمان مركبات المدارس.

ووقع التصادم الأربعاء في الساعة 8:00 صباحا عندما اصطدمت شاحنة بحافلة صغيرة كانت تقل 14 طفلا في إقليم شاندونغ الشرقي، بحسب ما أفادت به وكالة أنباء شينخوا الرسمية. وقتل في الحادث أيضا سائق الحافلة.

ونقلت شينخوا عن الشرطة المحلية قولها إن الحافلة كانت تقل عددا أكبر من طاقتها، إذ إنها عادة لا تحمل أكثر من ثمانية ركاب.

وقد أثارت سلسلة حوادث الحافلات المدرسية، التي وقعت في بعض المناطق المتخلفة، غضب العامة بسبب عدم أمان وسائل مواصلات الأطفال، خاصة في بلد لا تسمح فيه السلطات للأزواج إلا بمولود واحد فقط.

وكان 11 راكبا قد قتلوا في يوليو/تموز، من بينهم أطفال إحدى الروضات، وبعض المعلمين، حينما سقطت حافلتهم في مستودع جنوبي الصين.

وقتل ثمانية أطفال آخرين في حادث تصادم حافلة في إقليم هاينان في أبريل/نيسان.

وفي 2011، اندلع احتجاج في أرجاء الصين بسبب وفاة 18 طفلا في روضة أطفال، بعد ضرب شاحنة فحم لحافلة مدرسية كانت تقلهم، وقد ازدحمت براكبيها شمال غربي الصين، ووعد وقتها رئيس الوزراء الصيني وين جياباو بمزيد من التمويل الحكومي لخدمات الحافلات المدرسية.

المزيد حول هذه القصة