بدء جلسات مؤتمر عالمي عن الإنترنت في الصين

مصدر الصورة AFP
Image caption الصين تسعى إلى أداء دور أكبر في إدارة الفضاء الإلكتروني.

يتجمع المسؤولون والمديرون التنفيذيون في الصين في مؤتمر عن الإنترنت مدعوم من الحكومة.

ويقول المراقبون إن "المؤتمر العالمي للإنترنت" الذي يعقد في وتشن هو جزء من هدف الصين في أداء دور أكبر في إدارة الفضاء الإلكتروني.

ويوجد في الصين أكثر من 600 مليون مستخدم للإنترنت.

لكن منظمة العفو الدولية تقول إن حرية استخدام الإنترنت في الصين تتعرض "لهجوم متواصل".

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر جلسات عن إدارة الإنترنت عالميا، والأمن الإلكتروني، والإنترنت في الأجهزة المحمولة، بحسب ما ذكرته الجهة المنظمة للمؤتمر، وهي إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين، وهي أكبر مشرف على الإنترنت في البلاد.

وإلى جانب الشركات التكنولوجية الصينية، يحضر المؤتمر ممثلون لشركات عالمية كبرى، مثل أبل، وأمازون، ومايكروسوفت.

تقوية سبل التعاون

مصدر الصورة AFP
Image caption في الصين أكثر من 600 مليون مستخدم للإنترنت.

وقال نائب الرئيس الصيني، ما كاي، وهو أعلى مسؤول صيني يحضر المؤتمر، إن جميع البلدان يجب أن تكافح الأنشطة الإرهابية على الإنترنت، وأن تعمل معا ضد الهجمات الإلكترونية.

ونقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء قوله "إن على جميع الدول أن تقوي سبل التعاون فيما بينها وأن تحترم تماما المخاوف المختلفة لدى كل منها تجاه الأمن على الإنترنت".

وقال جاك ما، مؤسس شركة علي بابا للتجارة الإلكترونية، في المؤتمر - بحسب فرانس برس - "إن الإنترنت في الصين أثرت في المجتمع والاقتصاد الصينيين وغيرتهما".

ومن بين شركات الإنترنت في الصين علي بابا، وتينسينت، وبايدو، وهي جميعا تنافس شركات عالمية عملاقة، مثل غوغل، وأمازون.

وسيسمح لمن يحضرون المؤتمر، الذي تستمر أعماله من 19 إلى 21 نوفمبر/تشرين الثاني، بتصفح مواقع مثل غوغل، وفيسبوك، التي غالبا ما تكون غير متاحة في الصين.

وتخفف الصين سيطرتها على الإنترنت خلال الأحداث الكبرى. فقد سمح للمشاركين في قمة آسيا-المحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي في بكين أوائل هذا الشهر بتصفح موقعي فيسبوك، وتويتر.

المزيد حول هذه القصة