أوكرانيا: انقطاع المياه عن دونتسك بعد قصف محطة تنقية

مصدر الصورة AFP
Image caption لجأ سكان في دونتسك إلى المخابئ خوفا من القتال المستمر منذ أشهر

انقطعت مياه الشرب عن مناطق كبيرة في مدينة دونتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون في شرقي أوكرانيا بعد تعرض أنابيب تزويد الطاقة لمحطة تنقية مياه للقصف، بحسب ما قال عمدة مستقل للمدينة.

وأضاف أن مناطق في وسط المدينة لا تزال تحصل على حصتها من المياه الصالحة للشرب على الرغم من انقطاع الامدادات عن بقية مناطق دونتسك.

جاءت الأنباء في أعقاب توجيه أوكرانيا أوامر تفيد بسحب جميع الخدمات الحكومية من المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون.

وكان أكثر من 4 الآف شخص لقوا حتفهم في الصراع الدائر شرقي أوكرانيا.

وقال أوليكسندر لوكياشينكو، عمدة دونتسك، في بيان إن المهندسين كان يستخدمون "ممرا آمنا" في محاولة إصلاح إمداد محطة التنقية بالطاقة.

وأضاف أن عملية الإصلاح كان من المقرر أن تنتهي في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي يوم الأربعاء.

وفي رد فعل إزاء الصراع الحالي، وقع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو مرسوما يوم الأحد يقضي بسحب تمويل جميع الخدمات الحكومية المقدمة للأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون بما في ذلك المدارس والمستشفيات.

وكانت رواتب التقاعد والمزايا المقدمة للمواطنين في المنطقة قد توقفت بالفعل، على الرغم من أن لوكياشينكو قال إن دونتسك مازالت تدفع أموالا للخزانة الأوكرانية.

مصدر الصورة AFP
Image caption جاءت أوامر بوروشينكو وسط تجدد أعمال القصف في شرقي البلاد

علاوة على ذلك، يقضي المرسوم بضرورة وقف جميع أنشطة الشركات الحكومية الأوكرانية في منطقتي دونتسك ولوهانسك الخاضعتين لسيطرة الانفصاليين في غضون أسبوع.

وكان اتفاق لوقف إطلاق النار قد أبرم في سبتمبر/أيلول الماضي، غير أن التوترات زادت حدتها منذ أن أجرى الانفصاليون الموالون لروسيا انتخابات وصفتها أوكرانيا بغير الشرعية.

واتهم الغرب روسيا بدعم الانفصاليين من خلال إرسال دبابات وقوات إلى المنطقة، وهو اتهام نفاه الكرملين.

والتقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتينماير في العاصمة الروسية موسكو يوم الثلاثاء في محاولة للتغلب على خلافاتهما بشأن أوكرانيا.

جاء الاجتماع في أعقاب انتقادات وجهها زعماء غربيون لبوتين في قمة مجموعة العشرين في استراليا.

المزيد حول هذه القصة