الأزمة الأوكرانية: بايدن يحذر روسيا من أنها ستواجه "عزلة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption أدلى بايدن بتصريحاته تلك بعد محادثات مع الرئيس الأوكراني بيترو بورشينكو.

حذر نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن روسيا من أنها ستواجه "كلفا باهظة وعزلة أكبر" إذا لم تحترم اتفاقات السلام في أوكرانيا.

وقال بايدن الذي يزور أوكرانيا، إن روسيا واصلت انتهاك اتفاقات وقف اطلاق النار.

وأدلى بايدن بتصريحاته تلك بعد محادثات مع الرئيس الأوكراني بيترو بورشينكو.

ويعتقد أن نحو 4300 قد قتلوا بسبب النزاع في شرقي أوكرانيا منذ أبريل/نيسان.

وتتهم روسيا باستمرار بتسليح المتمردين الانفصاليين في شرقي أوكرانيا، بيد أن المسؤولين الروس عادة ما ينكرون ذلك.

وتأتي زيارة بايدن لكييف بمناسبة الذكرى الأولى لبدء الاحتجاجات الجماهيرية التي أطاحت بالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش من السلطة.

وبعد أن شدد نائب الرئيس الأمريكي على الخطر الذي يمثله ما سماه "العدوان الروسي" على أوكرانيا، قال بايدن أنه كان ثمة "طريق مختلف لروسيا ووكلائها".

وأضاف بايدن أن على روسيا احترام وقف اطلاق النار والسماح لأوكرانيا باستعادة السيطرة على حدودها وازالة "التشكيلات العسكرية والمعدات العسكرية والميليشيات غير القانونية".

وأشار بايدن إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وافق على القيام بكل هذه الافعال، ولكن لم يحدث أي شيء في هذا الصدد.

وكان مسؤولون روس حذروا بالتزامن مع زيارة بايدن الولايات المتحدة من بيع الأسلحة للحكومة في كييف.

وقد نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن بايدن سيعلن زيادة في تقديم التجهيزات التي تشمل رادارات وعربات، وليس أسلحة للحكومة الأوكرانية.