انتحاري يقتل 45 على الأقل في مباراة لكرة الطائرة بأفغانستان

مصدر الصورة AFP
Image caption يأتي هذا التفجير بعد أن أقر النواب الأفغان اتفاقا أمنيا يسمح لجنود أمريكيين وقوة من الناتو بالبقاء في أفغانستان بعد انسحاب مجمل القوات الأجنبية.

قتل 45 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف جمهور مباراة لكرة الطائرة شرقي أفغانستان.

وقال متحدث باسم مكتب حاكم ولاية باكتيكا لبي بي سي إن المهاجم الانتحاري فجر حمولته التفجيرية وسط حشد من الناس كانوا متجمعين لمتابعة المباراة.

وجرح نحو 60 آخرين في التفجير الذي وقع في ضاحية يحيى خيل.

ويأتي هذا التفجير بعد أن أقر النواب الأفغان اتفاقا أمنيا يسمح للناتو ولجنود أمريكيين بالبقاء في أفغانستان بعد انسحاب معظم القوات الأجنبية منها الشهر المقبل.

وسيصل مجمل عديد قوة الناتو الجديدة إلى نحو 12 ألف عنصر. وحددت مهمتهم بتدريب وإبداء المشورة ومساعدة القوات الأمنية الأفغانية.

وإلى جانب ذلكن ثمة قوة منفصلة بقيادة أمريكية مخصصة للتعامل مع بقايا تنظيم القاعدة .

وقد كشف السبت، عن أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أقر خططا للسماح للقوات الأمريكية بمقاتلة طالبان وتقديم الدعم الجوي للقوات الأفغانية بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد الشهر المقبل.

وما زالت الاتفاقية الأمنية الجديدة مع الناتو والولايات المتحدة في انتظار موافقة مجلس الشيوخ الأفغاني بعد اقرارها في مجلس النواب.

المزيد حول هذه القصة