تصويت كثيف في كشمير لمنع الهندوس من السيطرة على البرلمان

مصدر الصورة Haziq Qadri
Image caption كثافة عالية في جميع الدوائر مع بدء التصويت

توافد المواطنون باعداد ضخمة على لجان الانتخابات في القسم الهندي من اقليم كشمير في محاولة لمنع حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي من الفوز بالانتخابات البرلمانية في الاقليم.

ورغم ان الانتخابات لاتحظى بهذا الاقبال عموما في المنطقة التى تسكنها اغلبية مسلمة وتتنازع السيطرة عليها الهند وباكستان الا ان دعوات اطلقت خلال الاسابيع الاخيرة بضرورة الحشد الانتخابي "لمنع حزب "بهاراتيا جاناتا" الهندوسي القومي بزعامة مودي من الفوز بالانتخابات لاول مرة في الاقليم.

واعتبرت هذه الدعوات ان مودي "يحاول السيطرة على الاقليم سياسيا بواسطة الانتخابات" مطالبة المواطنين بمنعه عبر الصندوق الانتخابي.

وتجاهل المواطنون بذلك الدعوات التى اطلقها الانفصاليون بتجاهل ومقاطعة الانتخابات لاحراج الحكومتين المحلية والهندية.

وكتب رئيس حكومة الاقليم عمر عبد الله على حسابه على موقع تويتر "صوتوا بقلوبكم وبكثافة كبيرة" داعيا الناخبين لدعمه للبقاء في منصبه.

ويواجه عبد الله زعيم حزب المؤتمر الوطني تحديا كبيرا في الانتخابات التى ينافسه فيها حزب بهاراتيا جاناتا الذي يخوض الانتخابات على كامل المقاعد التى يبلغ عددها 87 مقعدا.

وشهدت جميع الدوائر الانتخابية في الاقليم كثافة شديدة في التصويت حتى في تلك الماطق المجاورة لحدود الامر الواقع مع القسم الباكستاني من كشمير.

وتخوض مجموعات من المسلحين حرب كر وفر على القوات الهندية في المنطقة في محاولة منها للحصول على الاستقلال او الاندماج مع باكستان على اساس ان اغلبية السكان من المسلمين.

المزيد حول هذه القصة