مقتل 4 عاملين صحيين في باكستان

باكستان مصدر الصورة EPA
Image caption يقول المتشددون في الماضي إن هذه الحملات الصحية ما هي إلا غطاء لعمليات تجسس أو أنها مآمرة غربية لتعقيم المسلمين

قتل مسلحون في الجنوب الغربي من باكستان 4 عاملين في المجال الصحي كانوا يستعدون لتلقيح أطفال ضد شلل الأطفال، حسب مسؤولين.

وأضاف المسؤولون أن السلطات الباكستانية أوقفت العمل ببرنامج التلقيح ضد شلل الأطفال على إثر عمليات القتل.

ووقعت الحادثة في مشارف مدينة كويتا بعاصمة إقليم بلوشيستان.

وقال وزير الداخلية المحلي لوكالة فرانس برس، أكبر دوراني، "كان فريق معني ببرنامج التلقيح ضد شلل الأطفال يستعد لمواصلة عمله في اليوم الرابع والأخير من الحملة حينما فتح رجلان يستقلان دراجة نارية النار على سيارة الفريق".

ويُذكر أن باكستان من الدول القلائل التي لا يزال شلل الأطفال منتشرا فيها كما أن محاولات اجتثاث المرض تعثرت بسبب معارضة المتشددين لهذه الحملات الصحية والهجمات التي تتعرض لها فرق التلقيح التي خلفت أكثر من 60 قتيلا خلال السنتين الماضيتين.

وقال الطبيب، رشيد جمالي، في مستشفى كويتا إن عاملين صحيين توفيا في الطريق إلى المستشفى بينما توفيت عاملتان آخريان متأثرتان بجروحها في المستشفى.

وقال شير محمد سعيد، المسؤول الصحي في بلوشيستان، إن السلطات أطلقت الحملة منذ ثلاثة أيام في ثمان مقاطعات بالمنطقة.

وأعلن المتشددون في الماضي أن هذه الحملات الصحية ما هي إلا غطاء لعمليات تجسس أو أنها مؤامرة غربية لتعقيم المسلمين.

وقال مسؤولون باكستانيون إن عدد حالات الإصابة بشلل الأطفال بلغت 246 في هذه السنة.

المزيد حول هذه القصة