بريطانيا: اول حكم قضائي بسجن مواطنين عائدين من سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption محمد وحمزة نواز اول عائدين من سوريا تقضي المحاكم البريطانية بسجنهما

قضت محكمة بريطانية على شقيقين بالسجن بعد ادانتهما بتهمة التدرب في معسكرات تابعة "لتنظيمات ارهابية" حسب توصيفها.

واصبح الشقيقان محمد وحمزة نواز البالغان من العمر 30 و 24 عاما اول بريطانيين تدينهما المحاكم بهذه الجريمة.

ونص الحكم على سجن محمد نواز 3 اعوام وشقيقه حمزة عامين ونصف وذلك بعد اعترافهما خلال المحاكمة "بالتأمر للذهاب لمعسكر لتدريب ارهابيين".

واعتقلت الشرطة الشقيقين في ميناء دوفر جنوب بريطانيا حيث كانا في طريق العودة من سوريا وضبطت بحوزتهما طلقات رصاص وصورا التقطاها هناك وقالا إنها "غنائم".

واعترف محمد نواز ايضا بارتكاب جريمة "التأمر لحيازة ذخائر بشكل مخالف للقانون".

من جانبها قالت شرطة سكوتلانديارد إن الحكم يعتبر فاصلا ويمثل بداية لعدد من القضايا التي ستنظرها المحاكم البريطانية في الفترة المقبلة.

وقبل نحو 3 اشهر اتصلت اسرة الشقيقين بالشرطة في لندن وابلغت عن اختفائهما.

واكدت الاسرة للشرطة ان محمد وحمزة خرجا من المنزل للتنزه سويا لكنهما لم يعودا.

وبدلا عن التنزه استقل الشقيقان سيارة حمزة وتوجها الى فرنسا ثم الى تركيا وعبرا الحدود الى سوريا حيث انضما الى معسكر لتدريب المقاتلين الاسلاميين.

وعند سؤالهما قال الشقيقان ان المعسكر كان تابعا لجماعة "جند الشام" وهي مجموعة مسلحة تقاتل النظام السوري وتسمى ايضا "جند دمشق".

المزيد حول هذه القصة