هجوم انتحاري على سيارة تابعة للسفارة البريطانية في كابول

مصدر الصورة

استهدف هجوم انتحاري سيارة تابعة للسفارة البريطانية في العاصمة الافغانية كابول، وقتل في الهجوم خمسة أشخاص، من بينهم بريطاني وافغاني يعملان في السفارة البريطانية.

وكان البريطاني الذي قتل يعمل في فريق الامن في السفارة كما كان الحال مع بريطاني آخر مصاب.

وقتل ثلاثة افغان آخرون واصيب 30 آخرون في الهجوم، الذي تقول طالبان إنها نفذته.

وبعد ساعات، شن مقاتلون في طالبان هجوما في منطقة وزير اكبر خان الراقية في كابول.

وقال شهود إنهم سمعوا عدة انفجارات وصوت اطلاق نار قبل تأمين الشرطة للمنطقة.

ويقع عدد من السفارات والهيئات الغربية في المنطقة.

ولم يتضح هدف الهجوم الثاني.

وأدان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الهجوم، واصفا إياه بأنه هجوم مروع على الابرياء.

وقد صعدت حركة طالبان هجماتها في الفترة الأخيرة بينما تستعد القوات الأجنبية لمغادرة أفغانستان، بينما يتوقع أن يبقى 12 ألفا من قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أجل التدريب وتقديم الاستشارات للجيش الأفغاني وقوات الأمن.

وستتولى قوة منفصلة بقيادة أمريكية تقديم الدعم للقوات الأفغانية في المعارك مع مسلحي طالبان.