عشرات القتلى في هجوم على مسجد رئيسي بمدينة كانو النيجيرية

نيجيريا مصدر الصورة AP
Image caption تعرض المسجد لثلاث تفجيرات خلال صلاة الجمعة

أفادت تقارير بمقتل العشرات في هجوم بالأسلحة النارية والقنابل استهدف أحد أكبر مساجد مدينة كانو شمالي نيجيريا خلال صلاة الجمعة.

ويقع المسجد المركزي بالقرب من قصر أمير كانو الذي عادة ما يؤم هذا الزعيم المسلم المتنفذ المصلين.

بيد أن الأمير محمد السنوسي لم يكن موجودا في المكان حين حصول الهجوم بل يزور حاليا المملكة العربية السعودية.

وكان أمير كانو دعا في وقت سابق السكان إلى الدفاع عن أنفسهم في وجه هذه الهجمات وعدم انتظار الجيش لنجدتهم.

وعمل أمير كانو سابقا محافظا للبنك المركزي، وكان معروفا بانتقاده الصريح للحكومة.

وقال أحد عمال الإغاثة في اتصال مع وكالة فرانس برس إن عدد القتلى هو 64 قتيلا وعدد الجرحى هو 126 لكن لم يتسن التأكد من مدى صحة هذه الأرقام من مصدر مستقل.

وذكرت تقارير أن المسلحين نفذوا ثلاث تفجيرات في المسجد ومحيطه ثم بدأوا في إطلاق النيران على المصلين.

وقال أحد الشهود لبي بي سي إن "الإمام كان على وشك أن يبدأ في الصلاة عندما شاهد شخصا في سيارة يحاول اقتحام المسجد لكن عندما أوقفه المصلون، فجر المتفجرات التي في حوزته. ثم أخذ الناس يركضون في كل اتجاه في حالة من الفوضى".

ورغم أن بوكوحرام لم تعلن عن مسؤوليتها عن الهجوم، فإن محرر قسم الهوسا في بي بي سي، منصور ليمان، يقول إن بوكوحرام ستكون المشتبه فيه الرئيسي لأن الهجوم يحمل بصماتها.

وظل مسلحو جماعة بوكوحرام المتطرفة يستهدفون هذه المدينة خلال السنوات الخمس السابقة منذ بدء تمردهم في شمال نيجيريا في عام 2009.

وتقول منظمات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إن أعمال العنف في نيجيريا أدت إلى مقتل أكثر من 2000 شخص.

Image caption المسجد يقع بالقرب من قصر أمير كانو
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يزور أمير كانو محمد السنوسي حاليا السعودية
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أعلن زعيم تنظيم بوكوحرام، أبوبكر شيكو قيام دولة إسلامية في الشمال الشرقي من نيجيريا

المزيد حول هذه القصة