الصين تمنع وفدا برلمانيا بريطانيا من زيارة هونغ كونغ

هونغ كونغ
Image caption اندلعت الاحتجاجات في هونغ كونغ عندما أعلنت بكين أنها ستدقق في هويات المرشحين لمنصب رئيس الوزراء قبل السماح لهم بخوض الانتخابات

قالت السفارة الصينية في لندن إن حكومة هونغ كونغ لن تسمح لفريق برلماني بريطاني بزيارة مزمعة إلى الجزيرة.

واتهم السير ريتشارد أوتاوي الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني السلطات الصينية بالتصرف بـ"طريقة فيها مواجهة علنية".

وقال أوتاوي إن السلطات الصينية حذرته أنه لو حاول السفر إلى هونغ كونغ رفقة أعضاء آخرين في مجلس العموم، فإنهم قد يحرمون من الدخول.

وأضاف رئيس لجنة العلاقات الخارجية قائلا "السلطات الصينية تتصرف بطريقة فيها مواجهة علنية بمنعنا من القيام بعملنا".

ومضى أوتاوي قائلا إنه سيدعو إلى عقد اجتماع طارئ للجنة لمناقشة هذا الأمر.

وتدرس اللجنة العلاقات بين بريطانيا ومستعمرتها السابقة، هونغ كونغ حيث ينظم الناشطون المؤيدون للديمقراطية احتجاجات على السلطات الصينية منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وأدانت السلطات الصينية التحقيق الذي تجريه اللجنة البرلمانية البريطانية منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الصيني اتهمت نظيرتها البريطانية بالقيام بـ "تصرف غير لائق على الإطلاق والذي يمثل تدخلا في الشؤون الداخلية للصين".

وكان اللورد كريس باتن، وهو آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ قبل تسليمها إلى الصين، انتقد السياسيين البريطانيين حينما استمعت إليه لجنة العلاقات الخارجية بشأن الوضع في هونغ كونغ قائلا إنهم لا يقومون بما يكفي لدعم الديمقراطية هناك.

واندلعت الاحتجاجات في هونغ كونغ عندما أعلنت بكين أنها ستدقق في هويات المرشحين لتولي منصب رئيس وزراء الحكومة المحلية قبل السماح لهم بخوض الانتخابات المقررة في عام 2017.

لكن المتظاهرين يطالبون بإجراء انتخابات "حرة ونزيهة" في هونغ كونغ بدون تدخل بكين في مسار هذه الانتخابات.

المزيد حول هذه القصة