روسيا: الاطلسي يحاول زعزعة استقرار اوروبا

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسببت الازمة الاوكرانية في تدهور خطير بالعلاقات بين روسيا والغرب

قال نائب وزير الخارجية الروسي اليكسي ميشكوف إن المناورات العسكرية التي ينوي حلف شمال الاطلسي اجرائها علاوة على نشره طائرات حربية قادرة على حمل الرؤوس النووية في بلدان بحر البلطيق تهدد بزعزعة استقرار القارة الاوروبية.

واضاف ميشكوف ان الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة "يحاول زعزعة استقرار اكثر مناطق العالم استقرارا."

وقال في تصريحات خص بها وكالة انترفاكس الروسية للانباء "إن التمارين العسكرية المتواصلة ونشر طائرات حربية قادرة على حمل رؤوس نووية في دول بحر البلطيق سيؤدي الى تقويض الامن والاستقرار في المنطقة.

وتأتي تصريحات المسؤول الروسي عشية اجتماع وزراء خارجية الدول الـ 28 الاعضاء في الحلف في بروكسل.

وسيطغى الشأن الاوكراني على الاجتماع، حيث ادى القتال بين حكومة كييف الموالية للغرب والانفصاليين في الجزء الشرقي من البلاد الى مقتل اكثر من 4300 شخصا منذ اندلاعه في ابريل / نيسان الماضي.

ويتهم الغربيون موسكو باذكاء نار الحرب في شرقي اوكرانيا، وقاموا بفرض عقوبات على روسيا مما ادى الى تدهور خطير في العلاقات بين الطرفين لم تشهد مثيلا له منذ ايام الحرب الباردة.

وكرر ميشكوف التحذير الذي سبق ان وجهته موسكو الى كييف بضرورة تجنب الانضمام الى حلف الاطلسي، وذلك بعد ان اغضبت السلطات الاوكرانية الحكومة الروسية بتصريحها بأنها تأمل في الانضمام الى الحلف.

وتعارض موسكو بشدة تمدد الحلف في مناطق تعتبرها خاضعة لنفوذها.

وقال المسؤول الروسي "إن عضوية اوكرانيا في حلف الاطلسي سيقوض الامن الاوروبي برمته. ان الذين يحاولون جر كييف للانضمام الى الاطلسي يتحملون مسؤولية جيوسياسية عظيمة."

في غضون ذلك، قائل الامين العام للحلف ينز ستولتنبرغ إن طلائع قوة التدخل السريع التي قرر الناتو تأسيسها للتصدي الازمات الشبيهة بالازمة الاوكرانية ستكون جاهزة للعمل اوائل العام المقبل.

المزيد حول هذه القصة