تحقيق فيدرالي أمريكي في مقتل رجل اسود "خنقا" على يد شرطي

مصدر الصورة Getty

قرر وزير العدل الأمريكي فتح تحقيق متعلق بالحقوق المدنية في وفاة المواطن الأسود ايريك جارنر الذي لقى مصرعه اختناقا فيما يبدو على يد رجل شرطة أبيض.

وأعلن المدعي العام ايريك هولدر عن فتح التحقيق بعد أن قررت هيئة محلفين في وقت سابق عدم توجيه أي اتهام للشرطي.

وقال هولدر إن التحقيق سيكون "مستقلا وشاملا وعادلا وسريعا" لمعرفة ما اذا كان قد حدث انتهاك للحقوق المدنية في هذه القضية.

وكانت حشود قد تجمعت في نيويورك للاحتجاج على قرار هيئة المحلفين.

وطالب هولدر من خططوا للتظاهر ضد قرار هيئة المحلفين ان تكون تظاهراتهم سلمية. وقال إنه يعمل على رأب الصدع في الثقة بين رجال الشرطة والاقليات المختلفة في البلاد.

وقال الرئيس اوباما إن القضية "تثير قضايا أكثر" عن العلاقات بين الاقليات والمسؤولين عن تطبيق القانون.

وجاء قرار هيئة المحلفين بعدم توجيه الاتهام للشرطي بعد اسبوع من قرار هيئة محلفين أخرى في ميسوري بعد توجيه الاتهام لشرطي أبيض آخر قتل مراهقا اسودا في فيرجسون، مما أدى إلى اندلاع اعمال شغب واحتجاجات عبر البلاد.

المزيد حول هذه القصة