محكمة أمريكية: الشيمبانزي ليس له حقوق الإنسان

مصدر الصورة AP
Image caption كان تومي يشارك عروض ترفيهية

قضت محكمة أمريكية بأن قرود الشيمبانزي ليس لها نفس الحقوق كالبشر، ولا يجب على مُلاكها إطلاق سراحها.

وجاء الحكم في قضية معنية بحالة شيمبانزي يدعى تومي، تطالب جماعة حقوقية بإطلاق سراحه.

وذكرت محكمة الاستئناف في نيويورك إن الشيمبانزي، تومي، لا يمكن اعتباره "شخصا" أمام القانون، إذ لا يمكنه تحمل أية مسؤوليات قانونية.

لكن المجموعة الحقوقية "مشروع حقوق غير البشر" ترى أن القرود التي لها سمات مشابهة للبشر تستحق الحصول على حقوق أساسية، بما في ذلك الحق في الحرية.

المالك سعيد

وجاء في حيثيات حكم القضاة إنه "في ما يتعلق بالنظرية القانونية، فإن الشخص هو أي آدمي يعتبره القانون أهلا بالحقوق والواجبات."

وأضاف القضاة أنه "وبطبيعة الحال، فإن (قرود) الشيمبانزي، على عكس البشر، ليست قادرة على تحمل التزامات قانونية، أو مسؤوليات اجتماعية، أو المساءلة القانونية على أفعالها."

ولا توجد سابقة لمعاملة الحيوانات مثل الأفراد، كما لا يوجد سند قانوني في هذا الشأن، بحسب المحكمة.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قالت مجموعة "مشروع حقوق غير البشر" إنه يجب الاعتراف بالشيمبانزي كشخص أمام القانون، ومن ثم منحه الحق في الحرية.

وأعلنت المجموعة أنها ستطعن على الحكم لدى أعلى محكمة في نيويورك.

بالمقابل، قال باتريك لافيري، مالك الشيمبانزي تومي، لوكالة اسوشيتد برس إنه سعيد بالحكم.

وكان الشيمبانزي تومي، الذي يبلغ 40 عاما، يشارك في عروض ترفيهية، وأُهدي إلى لافيري منذ عشرة أعوام.

المزيد حول هذه القصة