نزوح آلاف الفلبينيين هربا من الإعصار "روبي"

امرأة وطفلين يقفون بجانب حقائبهم مصدر الصورة Other
Image caption نزح آلاف السكان من منازلهم استعداد للإعصار

احتمي عشرات الآلاف من الفلبينيين بالملاجئ مع اقتراب الإعصار هاغيوبيت من البلاد.

وتصل سرعة الرياح المصاحبة للإعصار هاغوبيت، المعروف في الفلبين باسم "روبي"، إلى 250 كيلومترا في الساعة. ومن المتوقع أن يضرب البلاد مساء السبت.

ويمضي الإعصار في مسار باتجاه مقاطعات شمال وشرق سامار، ومدينة تاكلوبان، حيث قتل الإعصار هايان الآلاف العام الماضي.

ونزح السكان هناك عن المناطق الساحلية. وما زال الكثيرون منهم يعيشون في ملاجئ مؤقتة.

وكان الإعصار هايان، المعروف باسم "يولاندا" في الفلبين، أقوى إعصار ضرب البلاد. ومر في وسط الفلبين في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، ليخلف أكثر من سبعة آلاف قتيل ومفقود.

ومن المتوقع ألا يكون هاغوبيت بقوة الإعصار هايان، لكنه قد يحدث عواصف بارتفاع مبنى من دور واحد، بالإضافة إلى هطول أمطار غزيرة، واحتمال حدوث هزات أرضية.

مصدر الصورة EPA
Image caption عاد الصيادون الفلبينيون إلى قراهم، استعدادا للنزوح عن المناطق الساحلية
مصدر الصورة Other
Image caption يتابع خبراء الأرصاد في العاصمة الفلبينية، مانيلا، حركة الإعصار

وأغلقت المدارس والمكاتب الحكومية في بعض المناطق، واصطف المواطنون أمام المتاجر ومحطات الوقود لشراء احتياجاتهم.

وفي تاكلوبان، احتمى الكثيرون بالاستاد الرياضي.

وقالت ريتا فيلادوليد، وهي ضمن من احتموا بالاستاد، لوكالة فرانس برس "لقد استوعبنا الدرس من إعصار يولاندا. يسيطر الخوف على الجميع هنا".

وقال المتحدث باسم مكتب الكوارث في تاكلوبان، إديراندو بيرناداس، لوكالة رويترز إن حوالي 19 ألف شخص من سكان القرى الساحلية انتقلوا إلى 26 مركز إجلاء.

وأضاف أن من المتوقع أن يتضاعف العدد، إذ تجبر السلطات المزيد من السكان على النزوح.

مصدر الصورة Other
Image caption اصطف المواطنون خارج المتاجر ومحطات الوقود لشراء احتياجاتهم
مصدر الصورة Other
Image caption يعيش عدد من السكان في ملاجئ مؤقتة منذ إعصار هايان

وقال عمدة تاكلوبان، جيري ياوكاسين، لبي بي سي "لم نتعاف كليا من تبعات إعصار هايان، وها نحن نعاود الكرة من جديد. الأمر أشبه بفيلم سينمائي، نكرر فيه المشاهد من جديد".

وتقول سلطات الأرصاد الفلبينية إن سرعة رياح الإعصار بلغت 215 كيلومترا في الساعة، وستصل شدتها إلى 250 كيلومترا في الساعة. وفي المتوقع أن تتأثر حوالي 33 مقاطعة.

وكان المركز الأمريكي للتحذير من الأعاصير، التابع للبحرية الأمريكية، قد صنف هاغيوبيت كإعصار شديد. لكنه خفض هذا التصنيف صباح الجمعة. ويظل هذا الإعصار أقوى عاصفة ضربت الفلبين هذا العام.

وقال خبراء الأرصاد إن الإعصار قد يتجه شمالا نحو اليابان، وينحرف عن الفلبين تماما. لكنه أمر مستبعد حتى الآن.

وعادة ما تعيد الفلبين تسمية الأعاصير فور دخولها لمياهها الإقليمية، بدلا من الأسماء الدولية المتعارف عليها.

المزيد حول هذه القصة