محلفون في نيويورك سيقررون ما إن كانوا سيدينون الشرطي الذي قتل أمريكيا أسود غير مسلح

 أكاي غورلي مصدر الصورة AP
Image caption جنازة أكاي غورلي الذي أطلق عليه شرطي أبيض النار فقتله

سُيطلب من محلفين أمريكيين اتخاذ قرار بشأن ما إن كانوا سيوجهون تهمة قتل مواطن أسود غير مسلح على يد شرطي أبيض في مدينة نيويورك أم لا.

وأطلق الشرطي النار على المواطن الأمريكي، أكاي غورلي البالغ من العمر 28 عاما في منطقة الصدر عندما كان يهم الشهر الماضي بالصعود إلى سلالم البناية التي يسكن فيها.

ويأتي قرار هيئة المحلفين في نيويورك بعد أيام من قرار هيئة محلفين أخرى في مدينة نيويورك بعدم إدانة شرطي أبيض بسبب خنقه رجلا أسود يسمى إريك غارنر خلال عملية اعتقاله.

وقد أدى قرار هيئة المحلفين إلى احتجاجات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وتعاني الولايات المتحدة اضطرابات بسبب قرار هيئة محلفين أخرى في مدينة فيرغسون التي تسكنها أغلبية سوداء بعدم مقاضاة شرطي أبيض لقتله فتى أسود ضبط متلبسا بتهمة السرقة من محل تجاري.

ومن المقرر أن يدفن غورلي السبت.

وقد طلبت أم غورلي والدموع تذرف من عينيها القصاص لابنها.

وأطلق شرطي عديم الخبرة النار على غورلي في مدخل بنايته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما كان يهم بالدخول إلى شقته رفقة صديقته.

ورغم أن مفوض الشرطة في نيويورك وصف عملية إطلاق النار على غورلي بأنها حادثة، فإن الطبيب الشرعي خلص إلى أن الحادث جرمية قتل.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عبر المتظاهرون عن غضبهم لعدم إدانة أفراد الشرطة الذين قتلوا مواطنين سود
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مواطنة أمريكية تطالب بالقصاص لقتل إريك غارنر
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption زوجة أكاي غورلي وهي ترتدي السواد حدادا على زوجها القتيل
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عبر كثير من الأمريكيين عن احتجاجهم لعدم إدانة قتلة المواطنين السود

المزيد حول هذه القصة