إعصار هاغوبيت يشرد مئات الآلاف في الفلبين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أجلت السلطات الفلبينية مئات الآلاف من سكان البلدات الساحلية خوفا عليهم من الإعصار الذي يجتاح البلاد.

وضرب إعصار هاغوبيت الاجزاء الشرقية من جزر الفلبين، مقتلعا الاشجار واعمدة الكهرباء ومهددا المناطق الساحلية بأمواج عاتية.

لكن عدد ضحايا الاعصار حتى الآن أقل كثيرا مما كان متوقعا.

وتفيد التقارير الواردة من مدينة تاكلوبان التي فقدت الآلاف من سكانها جراء اعصار هايان الذي ضربها العام الماضي، ان الرياح القوية ازالت سقوف العديد من المباني.

وتقول مراسلة بي بي سي في بلدة ليغازبي الواقعة جنوبي جزيرة لوزون إن شوارع البلدة خلت تماما من المارة فيما التزم السكان الملاجيء.

مصدر الصورة epa
Image caption تفيد التقارير بأن عدد ضحايا الاعصار حتى الآن أقل كثيرا مما كان متوقعا.

وبلغت سرعة الرياح في اعصار هاغوبيت (الذي يطلق عليه السكان المحليون اسم روبي) 175 كيلومترا في الساعة ترتفع احيانا الى 210 كيلومترا في الساعة لدى وصوله اليابسة في منطقة دولوريس في اقليم سامار شرقي الفلبين.

ولم يبلغ عن وقوع خسائر بشرية الى الآن، علما بأن خطوط الهواتف قد اقتلعت في العديد من المناطق.

وكان إعصار هايان الذي ضرب البلاد العام الماضي خلف آلاف القتلى.

مصدر الصورة BBC World Service

وقال مكتب الأرصاد في الفلبين إن شدة هاغوبيت تراجعت إلى إعصار من الفئة الثالثة أي أقل بدرجتين من فئة الإعصار المدمر لكنه لا يزال قادرا على إحداث دمار كبير بسبب الأمطار الغزيرة المصاحبة له واحتمال ارتفاع منسوب مياه البحر بسبب العواصف إلى نحو 4.5 متر.

وذكر المكتب أن مركز الإعصار ضرب بلدة دولوريس في الساعة 9:15 مساء (1315 غرينتش) مضيفا أن الإعصار حافظ على قوته بسرعة رياح وصلت إلى 175 كيلومترا في الساعة قرب المركز وزوبعات تصل سرعتها إلى 210 كيلومترات في الساعة.

وقال خبير الأرصاد جوري لويز في الإذاعة "نتوقع أن تهطل أمطار غزيرة على شرق سامار لان روبي دار لفترة طويلة فوق المناطق الساحلية."

انزلاق التربة

وتقول مراسلة بي بي سي، سيرا آشر، في ليغازبي، إن السلطات طلبت من السكان المقيمين في التلال المعرضة لانزلاق التربة الرحيل إلى المدن القريبة.

ولكن عائلة من قرية كاياوان في ضواحي ليغازبي، رفضت الرحيل، لأن بينهم عجوز مريضة عمرها 98 عاما، لا تستطيع السفر، ولا يريدون تركها.

أما بعض العائلات الأخرى فقد تمكنت من الصمود أمام الإعصار لأن بيوتها أقوى، وكشف لنا أفرادها أنهم قضوا الليل كله أيقاظا عندما كان الإعصار يجتاح المنطقة.

كانوا خائفين لكن لم يكن لديهم خيار. فقد قطعت الأشجار المقتلعة السبل المؤدية إلى بيوتهم، مثلما انهارت بعض الأكواخ المجاورة، وقد تكدس الجميع في الداخل بانتظار مرور الإعصار.

وحمل إعصار هاغوبيت، المعروف محليا باسم روبي، معه رياحا بقوة 175 كلم في الساعة، وعواصف وصلت 210 كلم في الساعة عدما اجتاح السبت شرقي ولاية سامار.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن متحدث باسم الشرطة المحلية قوله إن العديد من الأشجار سطقت، "وإننا في ظلام دامس، والنور الوحيد هو نور البرق".

وقال مولد ورفا مدير مكتب اليونيسف في تاكلوبان إن بنايتهم من خمسة طوابق كانت ترتج من قوة الإعصار. وأضاف أن البناية في ظلام أيضا، وهم يشعلون الشموع.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم مكتب الكوارث إلديراندو بيرنادس، إن نحو 10 ألف منكوب من البلدات الساحلية يقيمون في 26 مركز إيواء.

مصدر الصورة AP
Image caption تقول مراسلة بي بي سي في بلدة ليغازبي الواقعة جنوبي جزيرة لوزون إن شوارع البلدة خلت تماما من المارة فيما التزم السكان الملاجيء
مصدر الصورة AP
مصدر الصورة AP
مصدر الصورة AP

المزيد حول هذه القصة