تقرير: الملحدون واللادينيون "مستهدفون" من قبل الحكومات

مصدر الصورة AFP
Image caption في بعض الدول يحكم على من يوصفون بالمجدفين بالموت

أفاد تقرير دولي بأن الملحدين واللادينيين وأتباع مبدأ "الإنسانية" مستهدفون من قبل السلطات في بعض البلدان.

ويورد التقرير الذي ينشر هذا اليوم بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان والذي يحمل عنوان "حرية الفكر" أمثلة على ملاحقة أشخاص والاعتداء عليهم في بلدان مختلفة بسب غياب معتقداتهم الدينية.

ويفصل التقرير أمثلة لأشخاص وعائلات لوحقت بعد اتهامها بالإلحاد والتجديف.

وقد تعرض أحمد الحرقان في مصر لهجوم من مدنيين وأفراد تابعين لقوات الأمن، بينما سجن آخرون مثل النيجيري مبارك بالا الذي احتجز في جناح للمرضى العقليين من قبل عائلته، حسب التقرير.

كذلك أشار التقرير إلى قانون في السعودية يساوي بين الإلحاد والإرهاب.

وفي ماليزيا وصف رئيس الوزراء أتباع مبادئ الإنسانية بالانحراف، وحظر ما يوصف بالارتداد عن الدين.

أما في بريطانيا فقد ألغي تدريس الإلحاد والدراسات الإنسانية من الدراسات الدينية في المدارس الحكومية.

ويحذر التقرير من خطورة الأوضاع، لكنه يشير أيضا إلى أن اللادينيين بدأوا "برفع رؤوسهم" .