واشنطن تعلن إغلاق سجن باغرام الشهير في أفغانستان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إغلاق سجن باغرام الذي يقع في القاعدة الجوية شمالي العاصمة الأفغانية كابول.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن كل المعتقلين لدى الجيش الأمريكي إما سلموا إلى السلطات الأفغانية أو أعيدوا إلى بلادهم.

يذكر أن سجن باغرام قد أنشيء في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر / ايلول في الولايات المتحدة.

وأقيم السجن في واحدة من اكبر القواعد التي استخدمها حلف شمال الاطلسي في افغانستان، وارتبط اسمه بعدد كبير من قضايا التعذيب وسوء المعاملة.

ولم يسمح للمحتجزين داخل المعتقل بأن يمثلهم أي محام أمام المحاكم ولم تكشف الولايات المتحدة عن هوية المعتقلين داخله حسبما يقول مراسل بي بي سي في واشنطن توم ايزلمونت.

ولكن في الأيام القليلة الماضية، نقل عدد من السجناء من داخل المعتقل من بينهم ثلاثة تسلمتهم السلطات الباكستانية يوم الأحد. وتفيد تقارير بأن أحد هؤلاء المعتقلين مسؤول بارز في حركة طالبان.

مصدر الصورة AFP
Image caption إغلاق معتقل باغرام جاء قبل وقف العمليات القتالية للناتو في أفغانستان بحلول نهاية العام

كما تسلمت السلطات الأفغانية الأربعاء معتقلا آخر يدعى رضا النجار وكان أحد الحراس الشخصيين لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن.

وتردد اسم النجار في تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية "سي اي ايه" الأخير عن استجواب المشتبهين بالإرهاب وكان أحد الذين تعرضوا لوسائل تعذيب قاسية خلال استجوابه.

ويقول مراسلنا إن الإدارة الأمريكية تعرضت لضغوط شديدة من أجل إغلاق سجن وقاعدة باغرام قبل وقف العمليات العسكرية لحلف الناتو بحلول نهاية العام.

المزيد حول هذه القصة