ملالا يوسف زاي وكايلاش ساتيارثي يتسلمان جائزة نوبل للسلام

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تسلمت الباكستانية ملالا يوسف زاي جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو بالمناصفة مع ناشط حقوق الأطفال الهندي، كايلاش ساتيارثي.

وقالت ملالا في تصريح لبي بي سي قبل استلامها الجائزة إنها تعتزم خوض غمار السياسة، إذا كان ذلك سيخدم بلدها.

وتعد ملالا، البالغة من العمر 17 عاما، أصغر من حصل على جائزة نوبل للسلام، في تاريخ الجائزة.

وقد أطلق عليها مسلحون من حركة طالبان النار في أكتوبر/ تشرين الأول 2012 لأنها كانت تدعو إلى تعليم البنات في بلادها، وهي تعيش حاليا في بريطانيا.

أما كايلاش ساتيارثي، فيبلغ من العمر 60 عاما، وأسس حركة "حماية الأطفال"، التي تدافع عن حقوق الأطفال، وتعمل على إنهاء الاتجار بالبشر.

وقالت لجنة جائزة نوبل إن أهمية جائزة هذا العام تكمن في أن "مسلمة وهندوسيا.. باكستانية وهنديا.. اجتمعا في النضال من أجل التعليم."

المزيد حول هذه القصة