ميركل تنتقد "المظاهرات العنصرية ضد المسلمين" في المانيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption رفع المتظاهرون علامات تذكر بالحروب الصليبية

انتقدت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل سلسلة من المظاهرات ضد المسلمين في مدينة دريسدن شرقي البلاد وغيرها من المدن والتى شارك في اخرها 10 آلاف شخص الاثنين الماضي.

وقالت ميركل على لسان مساعدة لها إنه "لا مكان في ألمانيا" للكراهية ضد المسلمين أو أي جماعة دينية أو عرقية أخرى.

وقالت كريستيان ريتز المتحدثة باسم ميركل "باسم الحكومة والمستشارة أستطيع أن أقول بوضوح شديد إنه لا مكان في ألمانيا للكراهية الدينية أيا كانت الديانة التي يعتنقها هؤلاء الأشخاص".

وأضافت "لا مكان للعداء ضد الإسلام أو معاداة السامية أو أي شكل من أشكال العداء للأجانب" مشيرة إلى المسيرات المتنامية في درسدن وغيرها من المدن والتي تنظم تحت شعار "وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب".

وتزايدت اعداد المتظاهرين المشاركين في التظاهرات العنصرية مؤخرا والتى بدأ تنظيمها قبل نحو شهرين بمشاركة مئات الأشخاص وتجري يوم الاثنين من كل اسبوع.

ويقول منظمو المظاهرات إنهم ليسوا ضد المهاجرين بل يريدون الاحتجاج على ما وصفوه "بالتطرف الإسلامي وتدفق طالبي اللجوء".

وبدأ حزب يميني متشدد هذه التظاهرات قبل ان ينضم اليه جماعات النازيين الجدد وحزب آخر معاد للاتحاد الاوروبي.

المزيد حول هذه القصة