رجل أعمال هندي يدير حسابا نشطا لتنظيم "الدولة الإسلامية" على تويتر

مصدر الصورة Reuters
Image caption حساب "الشاهد الشامي" كان المصدر الرئيسي للمعلومات عن تنظيم الدولة الإسلامية باللغة الانجليزية

بدأت الشرطة الهندية تحقيقا في معلومات تفيد بأن رجل أعمال هندي من مدينة "بنغلور" يدير حسابا نشطا على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت لدعم تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكشف تحقيق أجرته القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني عن هوية الرجل المسؤول عن هذا الحساب الذي يحمل اسم "شامي ويتنس"، ويعني بالعربية "الشاهد الشامي".

وذكرت المحطة التلفزيونية البريطانية أن هذا الشخص يدعى "مهدي"، مشيرة إلى أن حياته ربما تكون في خطر إذا كشفت عن هويته بالكامل، مضيفة أنه يعمل مديرا تنفيذيا لشركة تجارية هندية.

وقدم هذا الحساب معلومات عن تنظيم الدولة الإسلامية واحتفى بصعوده، علما بأن المصدر الرئيسي للمعلومات المتعلقة بالتنظيم باللغة الانجليزية.

ونقل تقرير القناة الرابعة عن الرجل قوله إنه لم ينضم إلى صفوف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا لأن عائلته تعتمد عليه ماديا في توفير احتياجاتها.

وقال مهدي "إذا أتيحت لي الفرصة لأترك كل شيء وأنضم إليهم، فإنني ربما أفعل ذلك".

تحقيق

وأُغْلِقَ حساب الرجل على تويتر، الذي كان يتابعه 17 ألفا و700 شخص من بينهم مقاتلون أجانب، عقب بث التقرير التلفزيوني.

وقالت الشرطة الهندية للصحفيين إنها بدأت التحقيق في هذه المعلومات.

وقال رئيس الشرطة في بنغلور "ام ان ريدي" في مؤتمر صحفي الجمعة "لقد شاهدت التقرير مثلكم. لقد أحطنا به علما وبدأنا التحقيق في الأمر".

وأضاف "إننا جاهزون لمواجهة أي احتمال تهديد للمدينة، لقد أنشأنا فريقا خاصا لدراسة التقرير وتعقب الشخص المتهم بهذه الجريمة".

وتضمنت التغريدات على حساب "شامي ويتنس" مواد دعائية جهادية ومعلومات عن مقاتلين محتملين ورسائل ترثي قتلى التنظيم باعتبارهم "شهداء".

وتوبعت هذه التغريدات أكثر من مليوني مرة، الأمر الذي يجعل "الحساب الأكثر تأثيرا على تويتر" بالنسبة إلى تنظيم الدولة.

وبحسب نص التقرير الذي نشرته صحيفة "هندوستان تايمز" الهندية على موقعها الجمعة، فقد اتضح ومن خلال آلاف من التغريدات التي بثت بصورة منتظمة أن الرجل كان "بمثابة القناة الرئيسية في نقل المعلومات بين الجهاديين ومؤيديهم والمنضمين الجدد".

وبحسب التقرير الذي أذاعه التلفزيون البريطاني، فإن مهدي له حساب على موقع فيسبوك.

ايديولوجية إسلامية

وظهرت أيضا إشارات تدل على ايديولوجيته الإسلامية من خلال حوارات أجراها عن الانتفاضات في ليبيا ومصر.

وأوضح التقرير أن مهدي كان يبث شهريا آلاف التغريدات على حسابه بموقع تويتر باستخدامه هاتفه المحمول، وبث أيضا تغريدة عن المقطع المصور لقطع رأس موظف إغاثة أمريكي "في غضون دقائق من نشره على الانترنت".

وكتب مهدي تغريدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، طالبا من الله أن "يوفق تنظيم الدولة الإسلامية ويحميه ويمنحه القوة والانتشار".

وقال رجل الأعمال الهندي إن "الدولة الإسلامية نشرت السلام والاستقلال وقضت على الفساد وحققت معدلا منخفضا في الجريمة".

مواقع التواصل

وذكر مسؤولو استخبارات هنود في تصريح لصحيفة "هندوستان تايمز" إنهم لا يعلمون شيئا عن مهدي وحسابه على تويتر.

وأوضحوا أنه فور حصولهم على هذه المعلومات، اتصلوا بنظرائهم البريطانيين بشأن هذا الحساب.

وقالت مصادر استخبارية للصحيفة إن معظم الأشخاص في الهند الذين يؤيدون الأفكار المتشددة تبين أنهم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي "وتأثروا بحسابات مماثلة" تشرف عليها تنظيمات مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

وعاد مؤخرا إلى البلاد شاب هندي من كايلان بالقرب من مومباي يدعى عارف ماجد بعد أن غادر بلاده للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة