ملايين اليابانيين يصوتون في انتخابات برلمانية مبكرة

Image caption تشير التوقعات إلى أن ائتلاف حزب آبي الحاكم قد يفوز بأغلبية الأصوات

بدأ ملايين اليابانيين الأحد الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المبكرة التي دعا إليها رئيس الوزراء شينزو آبي دعما لاصلاحاته الاقتصادية.

وسيختار الناخبون من سيجلسون على 475 مقعدا في مجلس النواب بالبرلمان من بين أكثر من 1100 مرشح.

وتشير التوقعات إلى أن ائتلاف الحزب آبي الحاكم قد يفوز بأغلبية الأصوات رغم تراجع شعبيته فيما قد يكون أكبر فوز له منذ تأسيسه قبل نحو 60 عاما.

وقال محللون أن ذلك قد يعود لعدم وجود بدائل أمام الناخبين مع تشتت أحزاب المعارضة.

وسيتيح الفوز الكبير لرئيس الوزراء الحصول على تفويض جديد لسياسته لانعاش الاقتصاد الياباني الراكد منذ فترة طويلة.

ومن المتوقع احتفاظ الحزب الديمقراطي الحر وشريكه الأصغر حزب كوميتو بأغلبية الثلثين مما يضمن عمل البرلمان بسلاسة.

وكان آبي دعا إلى هذه الانتخابات بعد عامين فقط من وصوله للسلطة.

وقال آبي خلال الحملة الانتخابية "اتعهد بأن اعيد اليابان إلى سابق عهدها في مركز العالم".

ويسعى آبي إلى تعزيز سلطاته قبل معالجة سياسات لا تحظى بشعبية مثل استئناف عمل المفاعلات النووية والذي توقف بعد كارثة فوكوشيما عام 2011 وتغيير السياسة الأمنية بالتخلي عن مبدأ السلمية الذي انتهجته اليابان بعد الحرب.

وعاد آبي إلى السلطة لفترة ثانية نادرة كرئيس للوزراء متعهدا باعادة تشغيل اقتصاد اليابان الذي يعاني من الانكماش وتراجع عدد السكان وتقدمهم في السن.

وقد ييسر الفوز المتوقع للحزب الديمقراطي الحر على آبي اعادة انتخابه في سباق زعامة الحزب في سبتمبر/ أيلول المقبل ليعزز فرص بقائه في السلطة حتى 2018 ويصبح أحد الزعماء اليابانيين النادرين الذين حكموا لفترة طويلة.