كينيا تشطب 500 منظمة أهلية ضمن حملة على الإرهاب

مصدر الصورة Reuters
Image caption أقر البرلمان الكيني قانونا يمنح الأجهزة الأمنية سلطات واسعة

ألغت كينيا تسجيل 550 منظمة أهلية ضمن حملتها على الإرهاب، متهمة 15 منها بوجود صلة لها مع الإرهاب، حسب مسؤولين.

وجمدت الحكومة الحسابات البنكية لتلك المنظمات وسحبت تراخيص العمل من موظفيها الأجانب.

ويأتي هذا الإجراء وسط جدل حاد تشهده البلاد حول قانون لمكافحة الإرهاب .

يذكر أن حركة الشباب الصومالية المرتبط بالقاعدة قد شن هجمات على الأراضي الكينية مؤخرا.

وقال مسؤول كيني إن تسجيل الجمعيات قد ألغي بسبب عجزها عن تقديم سجلاتها المالية.

ويتوقع أن يثير القرار احتجاجات في كينيا، حيث يخشى البعض من استغلال الحكومة تهديد تنظيم الشباب من أجل التضييق على الحريات.

ومن ضمن الجمعيات التي سحبت تراخيصها جمعيات خيرية مختصة بتقديم الإغاثة، حسب ما ذكرت وكالة أنباء فرانس برس، التي أضافت أن عددا من تلك الجمعيات هي جمعيات مسيحية تنشط في مجال الصحة والتنمية.

ومن بين المنظمات أيضا منظمة "اطباء بلا حدود" حسب إحدى الصحف المحلية.

وكان البرلمان الكيني قد أقر الأسبوع الماضي مشروع قانون يمنح الأجهزة الأمنية سلطات واسعة.

يذكر أن حركة الشباب قتلت 64 شخصا في هجومين منفصلين شمال غربي منطقة مانديرا.

وقام المسلحون بعزل غير المسلمين ثم قتلهم في هجوم على عمال محجر.

وقتل 67 شخصا في هجوم نفذه مسلحوحركة الشباب على مركز ويست غيت التجاري.

وقال مسؤول كيني إن أكثر من 3 آلاف منظمة أهلية مسجلة في كينيا.

المزيد حول هذه القصة