أوباما يوقع عقوبات جديدة على روسيا وكيري يلوح برفعها بشروط

مصدر الصورة AFP
Image caption انخفاض سعر النفط وقيمة الروبل يوجع الاقتصاد الروسي

أعلن البيت الأبيض نية الرئيس الأمريكي باراك أوباما توقيع مشروع قانون يسمح بفرض عقوبات جديدة على روسيا، بينما لوح وزير الخارجية جون كيري بإمكانية رفع تلك العقوبات بشرط أن تتخذ موسكو "الخيارات الصحيحة".

يأتي هذا في وقت واصلت فيه العملة الروسية (الروبل) انخفاضها، حيث أصبح الدولار يساوي 80 روبلا واليورو 100 روبل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنيست إن أوباما ما زال يتحفظ على بعض جوانب مشروع القانون، لكنه يعتقد أنه يمنحه المرونة التي يريدها.

ولم يكن البيت الأبيض متحمسا لمشروع القانون في وقت سابق.

من ناحية أخرى صرح وزير الخارجية كيري أنه هناك إمكانية لرفع العقوبات الأوروبية والأمريكية عن روسيا خلال أيام إذا "اتخذ الرئيس فلاديمير بوتين الخيارات الصحيحة".

وأطرى كيري بعض خطوات بوتين الأخيرة ووصفها بالـ"بناءة" وقال إن الاقتصاد الروسي بيد بوتين.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان لديه "شكوكا حقيقية" بأن الغرب يسعى لتغيير النظام في روسيا، بينما قال وزير الخارجية الأمريكي للصحفيين إن العقوبات لا تستهدف المواطنين الروس، ولكن "لدعوة بوتين للتفكير بخيارات مختلفة".

وقال "إن العقوبات يمكن أن ترفع في ظرف أسابيع أو حتى أيام، اعتمادا على خيارات بوتين".

وأشار كيري إلى مفاوضات تجري حول الأوضاع في شرقي أوكرانيا، وقال ان الهدوء يسود في بعض المناطق هناك منذ أيام، و "إن هناك مؤشرات على خيارات إيجابية وهذا يمكن أن يساعد، نأمل ذلك".

المزيد حول هذه القصة