مقتل 28 خلال اشتباكات في جمهورية أفريقيا الوسطى

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اضطر الكثير من المسلمين للنزوح إلى شمالي البلاد بسبب الاشتباكات.

قتل 28 شخصا على الأقل في اشتباكات جديدة بين مسلحين مسيحيين ومسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى ، بحسب ما أعلنته منظمة الصليب الأحمر.

واندلعت الاشتباكات في مدينة مبرس وسط البلاد الثلاثاء، واستمر حتى الخميس.

وألقى كل طرف باللائمة على الطرف الآخر.

وقتل الآلاف من المواطنين في جمهورية أفريقيا الوسطى خلال العام الماضي في أعمال عنف تراجعت وتيرتها - لكنها لم تتوقف بعد - منذ الاعلان عن وقف لاتفاق النار في يوليو/تموز.

وأكد سكان محليون ومسؤولون في الشرطة الأنباء بشأن الاشتباكات الأخيرة.

ويزعم مسلحون مسيحيون أن اشتباكات الثلاثاء بدأت بإلقاء مجموعة من المسلمين قذيفة عليهم.

لكن متحدثا باسم المسلحين المسلمين قال إن مجموعته ردت على هجوم تعرضت له.

وطلب كل طرف من أنصاره تعزيزات قبل اتساع رقعة الاشتباكات.

ويقول مسؤولون في الصليب الأحمر إن القتال الأخير أسفر عن احراق 70 منزلا.

وكانت أعمال العنف قد بدأت في مارس/آذار من العام الماضي عندما استحوذ متمردون مسلمون على السلطة، لتنزلق الدولة التي توجد بها أغلبية مسيحية في دوامة من العنف.

وتبادلت أطراف الصراع اتهامات بارتكاب جرائم حرب مثل التعذيب والقتل غير القانوني.

ولم تتمكن قوة سلام دولية قوامها 7000 جندي من وضع نهاية لأعمال العنف والهجمات الانتقامية.

المزيد حول هذه القصة