الخارجية الامريكية تقول إن واشنطن لن تدعم مسودة المشروع الفلسطيني

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس الفلسطيني محمود عباس

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية جان ساكي الخميس إن بلادها قد اطلعت على مشروع القرار الذي طرحه الفلسطينيون في مجلس الامن التابع للامم المتحدة، والذي يؤطر شروط التوصل الى اتفاق للسلام مع اسرائيل، وانها غير مستعدة لدعم المسودة.

ومضت الناطقة للقول "نعتقد ان آخرين يساورهم نفس الشعور، ولذا فنحن ندعو للمزيد من المشاورات،" مضيفة ان "الفلسطينيين يعرفون ذلك."

واشارت الناطقة الى ما جاء في بيان اصدره الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال فيه إنه يؤيد اجراء المزيد من المشاورات، مضيفة ان وزير الخارجية جون كيري عقد محادثات مع عدة اطراف مختلفة حول الموضوع يوم الخميس.

وقالت الناطقة الامريكية إن المشكلة في المسودة تكمن في المواعيد النهائية التي حددتها المسودة للتوصل الى اتفاق للسلام في غضون عام واحد وانسحاب اسرائيل الكلي من الاراضي الفلسطينية المحتلة بحلول نهاية عام 2017.

وقالت ساكي "لا نستطيع ان نؤيد اي قرار يستبق نتيجة المفاوضات او يحدد موعدا نهائيا لانسحاب الجيش الاسرائيلي."

المزيد حول هذه القصة