الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى "استراتيجية طويلة المدى" لمواجهة روسيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تولى تاسك رئيس وزراء بولندا السابق رئاسة المجلس الأوروبي مؤخرا

دعا الرئيس الجديد للاتحاد الأوروبي إلى استعادة الثقة في قدرة الأوروبيين على مواجهة روسيا وان يضع استراتيجية "طويلة الامد تمتد لعدة سنوات" تجاه موسكو.

وعقب انتهاء القمة الأوروبية في بروكسل، قال دونالد تاسك إنه يتوجب على الاتحاد الاوروبي اتخاذ "موقف موحد" تجاه الأزمة في أوكرانيا.

وقال إن زعماء الاتحاد أظهروا توحدا أكثر من أي وقت مضى تجاه التدخل الروسي في أوكرانيا.

وشدد البولندي تاسك ان يكون للاتحاد الاوروبي "موقفا موحدا" في الازمة الاوكرانية وتجاه روسيا، مجددا التأكيد على ان روسيا هي حاليا "مشكلة أوروبا الاستراتيجية".

وأضاف "يجب ان نعيد ثقتنا بنفسنا كاوروبيين وان نعي قوتنا الذاتية".

وتبنى الاتحاد عقوبات جديدة تستهدف شبه جزيرة القرم تعبيرا عن معارضة ما سماه "الضم غير المشروع" لشبه الجزيرة الاوكرانية من قبل روسيا.

والعقوبات بشأن القرم تشكل توسيعا لسلسلة عقوبات محددة سابقة فرضت على القرم واقرها الاتحاد الاوروبي في يونيو/حزيران ويوليو/تموز.

ولم تتبن القمة عقوبات جديدة بحق روسيا، لكن اقر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الاوروبي خطة استثمار بقيمة 315 مليار يورو اعلن عنها في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الرئيس الجديد للمفوضية الاوروبية جان كلود يونكر.

من ناحيتها، قالت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ان "العقوبات ليست هدفا بحد ذاتها. هي تفرض عندا تكون هناك اسباب لفرضها ولكن يمكن ايضا ان ترفع عندما لا يكون هناك سبب لتطبيقها".

في المقابل، اشار الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى ان الاتحاد الاوروبي يمكن ان يخفف العقوبات المفروضة على روسيا اذا ما غيرت موقفها من النزاع في اوكرانيا.

واعتبر هولاند انه "من مصلحة الجميع، اوكرانيا وروسيا واوروبا التوصل سريعا الى حلول" للازمة.

وقال توسك انه يأمل ان يرسل الاتحاد الاوروبي رسالة واضحة بانه "مستعد لدعم اوكرانيا، بما فيه ماليا". وقدم الاتحاد الاوروبي 1.6 مليار يورو لاوكرانيا لكنه يطالب باصلاحات.

في المقابل، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العقوبات الغربية المفروضة على بلاده تستهدف تقويض استقلالها، وليس معاقبتها على ضم القرم.

ودعا الاتحاد، الذي يضم 28 دولة، روسيا إلى تغيير موقفها ازاء اوكرانيا بصورة جذرية.

وبعد ان اعتبر ان اوكرانيا "ضحية نوع من الاجتياح"، قال توسك يتوجب على الاوروبيين "الذهاب ابعد من رد فعل ورد دفاعي".

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني صرحت لدى وصولها للمشاركة في قمة الاتحاد الاوروبي في بروكسل ان على الرئيس الروسي والقادة الروس ان يفكروا جديا في ادخال "تغيير جذري على موقفهم ازاء باقي العالم".

المزيد حول هذه القصة