أسباني يصدم سيارة تقل اسطوانات غاز في مقر الحزب الحاكم

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم تنفجر السيارة، ولم يصب أحد في الحادث.

صدم رجل أعمال أسباني يوشك على الإفلاس سيارة على متنها اسطوانات غاز في مقر الحزب الشعبي الحاكم في مدريد، بحسب ما أعلنته الشرطة.

ولم تنفجر السيارة، ولم يصب أحد في الحادث الذي جعل قوات الأمن الأسبانية في حالة تأهب.

ويقال إن الرجل (37 عاما) حمل حكومة رئيس الوزراء ماريانو راخوي المسؤولية عن مشاكله.

وطوقت قوات من الشرطة الشارع الرئيسي في مدريد، فيما فحص روبوت السيارة للتأكد من خلوها من أي متفجرات.

وألقي القبض على السائق.

وقال اسبيرانزا أغيري، زعيم الحزب الشعبي في مدريد لوسائل إعلام أسبانية، إن السيارة اتجهت صوب المبنى بسرعة عالية وصدمت عاملة نظافة.

وشككت تقارير أخرى فيما ذكره الرجل عن أنه رجل أعمال.

ويوجد في أسبانيا 5.4 مليون شخص عاطلين عن العمل، إذ تبلغ معدلات البطالة 24 في المئة، معظمهم لا يعملون منذ أكثر من عامين.

المزيد حول هذه القصة