القضاء التركي يأمر باخلاء سبيل رئيس تحرير صحيفة "زمان" الموالية لفتح الله غولين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اطلق سراح اكرم دومانلي يوم الجمعة، ولكنه منع من السفر

أمر القضاء التركي باخلاء سبيل اكرم دومانلي، رئيس تحرير صحيفة "زمان" الموالية لرجل الدين المنفي فتح الله غولين، والذي كان قد اعتقل في المداهمات التي استهدفت فيها الشرطة العديد من مؤيديه الاسبوع الماضي.

واعتقل في تلك المداهمات نحو 23 شخصا منهم صحفيون ومنتجون وكتاب سيناريو.

ولكن المحكمة قررت ايضا منع دومانلي من السفر.

وكانت تقارير قد تحدثت عن اصدار القضاء مذكرة القاء قبض غولين نفسه، زعيم حركة "حزمت" المتنفذة، الذي يتهمه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بمحاولة الانقلاب عليه، وذلك بتهمة "تزعم منظمة ارهابية" حسبما اوردت شبكة TRT التلفزيونية التركية الرسمية.

وسحب الاعلام التركي خبر اصدار المذكرة في وقت لاحق، فيما قال مسؤول حكومي تركي إن الادعاء العام طلب من المحكمة اصدار مذكرة القاء قبض بحق غولين، ولكن المحكمة لم تبت بالموضوع بعد.

وكان نزاعا مرا قد اندلع بين غولين، حليف اردوغان السابق الذي يعيش في منفى اختياري في ولاية بنسلفانيا الامريكية من جهة، والرئيس اردوغان منذ اندلاع فضيحة الفساد التي استهدفت عددا من المقربين من الاخير العام الماضي.

ويتهم اردوغان غولين بالوقوف وراء سلسلة تحقيقات الفساد التي استهدفت عددا من المقربين منه، ولكن غولين ينفي تورطه فيها.

من جانب آخر، نقلت وكالة اسوشييتيد برس للانباء عن مصادر تركية قولها إن محكمة في اسطنبول امرت رسميا بتوقيف 4 اشخاص كانوا قد اعتقلوا مؤخرا عندما داهمت الشرطة مكاتب صحيفة زمان ومحطة تلفزيونية موالية لغولين وعدة مواقع اخرى في انحاء البلاد.

اما الاربعة الذين اوقفوا رسميا فهم رئيس مؤسسة سامايولو الاعلامية والمدير السابق لقسم مكافحة الارهاب التابع لشرطة اسطنبول ومسؤولين آخرين في الشرطة.

المزيد حول هذه القصة