الجيش الباكستاني يقتل 5 من عناصر حركة طالبان

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رفعت حالة الاستنفار الامني في باكستان

أعلن الجيش الباكستاني السبت ان قواته هاجمت مواقع لحركة طالبان قرب بيشاور في عمليتين عسكريتين اسفرتا عن مقتل 5 من المسلحين.

وتأتي العمليتان بعد مرور ايام قليلة فقط على الهجوم الذي شنه مسلحو طالبان على مدرسة يديرها الجيش في بيشاور افر عن مقتل 141 شخصا جلهم من الاطفال.

وقد رفعت حالة الاستنفار الامني في باكستان عقب ذلك الهجوم، بما في ذلك في السجون بعد ان نفذت السلطات حكم الاعدام بعدد من المسلحين المسجونين.

وتسود مخاوف من احتمال قيام حركة طالبان بمهاجمة السجون لاطلاق سراح المسلحين المحكومين بالاعدام.

وكانت الحكومة الباكستانية قد رفعت الحظر الذي كانت قد فرضته عام 2008 على تنفيذ احكام الاعدام ردا على الهجوم على المدرسة في بيشاور.

ونفذت اولى الاحكام يوم امس الجمعة، وشملت اعدام جندي سابق ادين لمشاركته في هجوم استهدف مقر قيادة الجيش في عام 2009.

وشن الجيش الباكستاني هجمات جديدة تستهدف معاقل حركة طالبان في مناطق متفرقة من البلاد عقب هجوم بيشاور.

ويقول الجيش إن هذه الهجمات اسفرت عن مقتل العشرات من المسلحين.

ويقول مسؤولون باكستانيون ايضا إنهم على علم بمخطط وضعته حركة طالبان يقضي باختطاف ابناء الضباط ومقايضتهم بمسلحين مسجونين.

في غضون ذلك، قتل خمسة مسلحين في ضربات جوية نفذها طيران حلف شمال الاطلسي في افغانستان قرب الحدود مع باكستان حسبما جاء في بلاغ اصدرته السبت قيادة القوة الدولية للمساعدة الامنية (ايساف) في افغانستان.

واضاف البلاغ ان قائد ايساف الجنرال كامبل دعي للمشاركة في محادثات رفيعة المستوى مع الرئيس الافغاني اشرف غني ورئيس الاركان الباكستاني الجنرال رحيل شريف.

ومن المقرر ان تنهي القوات الغربية انسحابها من افغانستان بنهاية العام الحالي.

المزيد حول هذه القصة