انضمام قوات صينية لقوات الامم المتحدة في جنوب السودان

مصدر الصورة
Image caption توجد قوة حفظ سلام قوامها 11 الف جندي تابعة للامم المتحدة في جنوب السودان

قالت الصين إنها على استعداد لنشر 700 من جنودها في جنوب السودان لدعم قوات الامم المتحدة في البلاد، حسبما قالت وكالت الانباء الصينية الرسمية (شينخوا).

وقالت شينخوا إنها أول كتيبة لحفظ السلام يتم نشرها.

وقالت شركة صينية يوم الاحد إنها وقعت عقدا مع جنوب السودان لزيادة انتاج النفط.

وانخفض انتاج النفط بنحو الثلث بعد اندلاع الصراع منذ عام، مما زاد من المخاوف في الصين التي تعتمد بدرجة كبيرة على النفط الذي ينتجه جنوب السودان.

وأضافت شينخوا إن 80 جنديا سيسافرون الى جنوب السودان الشهر القادم تليهم مجموعة أخرى في مارس/اذار.

وجرت مراسم وداع في مدينية لييانغ في اقليم شانغدونغ للكتيبة الصينية التي سيتم تجهيزها بطائرات بدون طيار وناقلات جنود مصفحة وصواريخ مضادة للدبابات ومدافع هاون وغيرها من الاسلحة الخاصة بالدفاع عن النفس، حسبما قالت الوكالة.

وفي الوقت ذاته، قالت هيئة النفط الوطنية الصينية في بيان إنها ستستخدم تقنيات انتاج جديدة "لاستقرار وزيادة انتاج النفط الخام" بعد توقيع اتفاق مع حكومة جنوب السودان.

ويمثل النفط أكثر من 90 بالمئة من العائدات الاجنبية لجنوب السودان.

وشهدت المناطق المنتجة للنفط أعنف قتال منذ اتهام الرئيس سيلفا كير لنائبه المقال رياك مشار بتدبير محاولة انقلاب في ديسمبر/كانون الاول الماضي.

ونفا مشار الاتهامات ولكنه قاد قوات المتمردين لقتال حكومة كير.

واخفقت مساعي الوساطة الدولية لانهاء الازمة.

وتوجد قوة حفظ سلام قوامها 11 الف جندي تابعة للامم المتحدة في جنوب السودان الذي انفصل عن السودان واصبح بلدا مستقلا 2011.