مجلس الأمن يناقش حقوق الإنسان في كوريا الشمالية

مصدر الصورة Getty
Image caption لا تحضر كوريا الشمالية اجتماع مجلس الأمن الدولي.

يناقش مجلس الأمن سجل كوريا الشمالية في مجال حقوق الإنسان على الرغم من معارضة كل من الصين وروسيا.

وتأتي هذه المناقشة بعد يوم من تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لمصلحة إحالة كوريا الشمالية إلى المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأفادت تقارير أن كوريا الشمالية تعاني الآن من انقطاع واسع النطاق في خدمات الأنترنت.

وقالت الولايات المتحدة في وقت سابق إنها سترد على الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها شركة سوني بيكتشرز.

وهذه هي المرة الأولى التي يناقش فيها مجلس الأمن الدولي سجل حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

وأفاد تحقيق للجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في فبراير/شباط إن المواطنين الكوريين الشماليين يواجهون "أعمالا وحشية لا توصف" وبضمنها "التجويع المتعمد والسخرة (العمالة الاجبارية) والإعدامات والتعذيب" والاضطهاد السياسي.

ورفضت كوريا الشمالية التعاون مع لجنة التقرير وأدانت خلاصاته.

و لا تحضر كوريا الشمالية اجتماع مجلس الأمن الدولي. وقال مندوب كوريا الشمالية كيم سونغ لوكالة فرانس برس الاثنين "لا نستطيع الإعتراف باجتماع مجلس الامن. إن تفويضه لا يتعلق بحقوق الإنسان".

وقد رفضت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سامنثا باور دعوة بيونغيانغ لإجراء تحقيق مشترك مع الولايات المتحدة في الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له شركة سوني بيكتشرز.

وقالت باور هذا بالضبط، السلوك الذي نتوقعه من نظام هدد باتخاذ اجراءات (مضادة لا ترحم) ضد الولايات المتحدة بشأن فيلم كوميدي لهوليود، وليس لدية أي تأنيب ضمير بشأن احتجاز عشرات الآلاف من الناس في ظروف مروعة".

المزيد حول هذه القصة