شرطة مكافحة الإرهاب الاسترالية تعتقل رجلين في سيدني

مصدر الصورة Getty
Image caption ناشد رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت الاستراليين بضرورة توخي الحذر في فترة أعياد الميلاد.

قالت شرطة مكافحة الإرهاب الاسترالية إنها ألقت القبض على رجلين في مدينة سيدني الاربعاء بعد يوم من ورود تحذيرات من "ثرثرات إرهابية" أعقبت قيام مسلح باقتحام مقهى في المدينة واحتجاز رهائن فيه.

ولم ترشح أية معلومات إضافية بشأن الاعتقال، لكن الشرطة الفيدرالية الاسترالية تقول إنه كان جزءا من عملية متواصلة.

وشنت الشرطة الاسترالية في سبتمبر/أيلول الماضي سلسة عمليات دهم في مدينتي سيدني وبرزبن، بعد معلومات عن توجه عدد من مواطنيها إلى سوريا والعراق للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية أو الجماعات الجهادية الأخرى هناك.

وتفيد تقارير أن 70 استراليا على الأقل يقاتلون الآن مع المسلحين الإسلاميين في الخارج، وقد قتل 20 استراليا على الأقل في القتال هناك.

وثمة خشية من تزايد نسبة التطرف لدى بعض الشباب والذين يمكن أن يشنوا هجمات داخل البلاد.

وقد ناشد رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت الثلاثاء الاستراليين بضرورة توخي الحذر في فترة أعياد الميلاد.

وقال أبوت إن أجهزة الاستخبارات رصدت "تزايدا في الثرثرات الإرهابية" في أعقاب حصار المقهى في سيدني.

وأضاف "لهذا من المهم أن يبقى الناس حذرين ويقظين، كما نؤكد أن شرطتنا ووكالاتنا الاستخبارية تفعل كل شيء قادرين انسانيا على فعله للحفاظ على سلامتنا".

وقد شهد الأسبوع الماضي قيام مسلح إيراني المولد يدعى مان هارون مونس، له سجل في التطرف والعنف، باحتجاز 17 رهينة في قلب المركز المالي في سيدني، وقد قتل مع اثنين من الرهائن في عملية اقتحام الشرطة للمقهى.

المزيد حول هذه القصة