قاض أمريكي: يجب مقاضاة فيسبوك لفتح رسائل المستخدمين

فيسبوك مصدر الصورة Getty
Image caption فيسبوك لم تقدم توضيحا للمحكمة حول كيفية فحص رسائل المستخدمين الخاصة والاطلاع عليها في إطار سير العمل العادي

رخص قاض أمريكي بمقاضاة شركة فيسبوك، بتهمة انتهاك خصوصية المستخدمين، من خلال الإطلاع على الرسائل التي يرسلونها لمستخدمين آخرين لأغراض الدعاية.

ورفض القاضي فيليس هاملتو، بمحكمة في أوكلاند بكاليفورنيا، الثلاثاء الماضي، بعض الدعاوي القانونية ضد الشركة، التي تدير موقع التواصل الاجتماعي، لكنه رفض أيضا عرض من فيسبوك لوقف المحاكمة.

ودفعت شركة فيسبوك بأن الإدعاء بقيامها بفحص رسائل مستخدميها، يأتي بموجب استثناء قانون خصوصية الاتصالات الإلكترونية الفيدرالي، والذي يسمح لمقدمي الخدمة باعتراض الرسائل في إطار دور العمل العادية.

لكن هاميلتون قال :"إن فيسبوك لم تقدم توضيحا كافيا حول القيام بهذه الممارسات في إطار دورة العمل العادية."

ولم يرد تعقب الشركة أو محامي المدعين على طلب التعليق على القضية.

وووفقا لدعوى التي رفعت في 2013، فإن فيسبوك تفحص محتوى الرسائل المتداولة بين المستخدمين، بحثا عن روابط مواقع على الإنترنت، كما قامت أيضا باحصاء عدد المستخدمين الذين يبدون اعجابهم بهذه الصفحات.

واستخدمت الشركة عدد الإعجابات هذه للدخول إلى البيانات الشخصية للمستخدمين، ومن ثم إرسال إعلانات تستهدفهم فيما بعد، وفقا للدعوى المرفوعة.

وجاء في الدعوى أن فحص الرسائل الخاصة ينتهك القانون الفيدرالي وقانون ولاية كاليفورنيا.

وأكد الحكم أن فيسبوك أوقفت هذه الممارسة في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2012، لكن الشركة قالت إنها لا تزال تقوم بتحليل بعض الرسائل للحماية من الفيروسات والرسائل الخبيثة.

ورفع الدعوى المستخدم ماثيو كامبل، وطلب اتخاذ اجراءات ضد الشركة بالنيابة عن المستخدمين الأمريكيين، الذين يرسلون أو يستقبلون رسائل خاصة تتضمن عناوين مواقع في المحتوى المرسل.

وتحمل دعوى كامبل ضد فيسبوك في المحكمة الأمريكية، في المقاطعة الشمالية بكاليفورنيا رقم 13-5996.

المزيد حول هذه القصة