مقتل 55 مسلحا في غارات هجمات جوية ومعارك في باكستان

مصدر الصورة

مقتل 55 مسلحا على الاقل في هجمات جوية ومعركة برية في شمال غرب باكستان المضطرب حيث شن الجيش الباكستاني هجوما موسعا هذا العام، حسبما قال مسؤولون.

وكثف الجيش هجماته بعد مذبحة قتل فيها 150 شخصا في بيشاور هذا الشهر، ووصفت باكستان المذبحة بأنها "هجمات 11 سبتمبر مصغرة" وانها لحظة فارقة في الحرب على التطرف.

وشن الجيش هجمات على مخبأ للمسلحين في ساعة متأخرة من يوم الجمعة بالقرب من مناطق اوراكزاي وخيبر القبلية بالقرب من الحدود مع باكستان.

وقال الجيش "جرت معركة كثيفة قتل فيها 16 إرهابيا وأصيب 20".

واضاف أن "المسلحين الفارين خلفوا 9 من جثث شركائهم".

والقى الجيش القبض على اثنين من المسلحين المصابين باصابات خطرة كما أصيب اربعة جنود، حسبما قالت القوات المسلحة في بيان.

وفي حادث منفصل، قتل 39 مسلحا، من بينهم اثنان من قادة المسلحين، في هجمات في شمال غرب البلاد في ساعة متأخرة من يوم الجمعة، كما دمر مستودع للذخيرة، حسبما قال المتحدث باسم الجيش.

وفي حادث آخر، قالت الشرطة إنها القت القبض على قائد كبير في طالبان كان مطلوبا من قبل السلطات فيما يتعلق بمقتل صحفي محلي في منطقة خيبر.

ويشن الجيش الباكستاني هجوما موسعا على معاقل طالبان وغيرها من الجماعات المسلحة في المناطق المضطربة بالقرب من الحدود مع افغانستان.

المزيد حول هذه القصة