عملية بحث "واسعة النطاق" لانتشال ضحايا ركاب طائرة "طيران آسيا"

مصدر الصورة .
Image caption تشارك ماليزيا واستراليا وتايلاند في عملية البحث، اضافة الى المدمرة الامريكية "سامسون"

بدأت فرق البحث عملية "واسعة النطاق" في بحر جاوة للعثور على ضحايا طائرة "طيران آسيا" بعدما اكد مسؤولون اندونيسيون أن الجثث والحطام التي عثر عليها تابعة للطائرة المفقودة.

وتشارك طواقم فرق البحث في مسح شامل لمياه بحر جاوة الاربعاء.

وكان على متن الطائرة المفقودة وهي من نوع ايرباص - 320-220 حوالي 162 راكباً، وفقدت الاحد وهي في طريقها من مدينة سورابايا الاندونيسية الى سنغافورة.

وأعلن الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو عن "بدء حملة واسعة النطاق للبحث عن جثث الضحايا وحطام الطائرة باستخدام السفن وطائرات الهليكوبتر"، مضيفاً "أشعر بخسارتكم وسنصلي جميعا من اجل ان تتحلوا بالقوة ورباطة الجأش في هذا الوقت العصيب".

وأرسلت سنغافورة سفناً مجهزة بالمعدات اللازمة لرصد الصناديق السوداء للطائرة.

وتشارك ماليزيا واستراليا وتايلاند في عملية البحث، اضافة الى المدمرة الامريكية "سامسون".

وتم انتشال العديد من الجثث من المياه، إلا أن المسؤولين لم يحددوا الرقم النهائي للجثث التي تم انتشالها.

وقال أحد أقرباء الضحايا ويدعى ايفان جوكو لوكالة اسوشيتيد برس "إني ادرك تحطم الطائرة التي كان على متنها اخي وعائلته، لكني لا استطيع تصديق انهم قضوا جميعاَ"، مضيفاً " بتحطم هذه الطائرة أكون قد خسرت 7 من أقربائي من بينهم 3 اطفال".

وأردف " كانوا متجهين الى سنغافورة للاحتفال بعيد رأس السنة".

وفي سياق متصل، ارسلت برقيات عزاء لأسرة قائد الطائرة، الكابتن ايرنياتو، وهو مواطن اندونيسي، معروف بمهنيته العالية وخبرته الرائدة في مجال الطيران.

وقال اصدقاؤه إنه "مهني بامتياز ومتواضع".

من جهته، قال توني فرنداننز مدير "طيران آسيا" إن "الشركة ستوفر كل الدعم الممكن لعائلات الضحايا الذين قضوا في الطائرة"، مضيفاً أن "فرق البحث ستعمل بشكل سريع".

ووصف سقوط وتحطم الطائرة بأنها "شيء فظيع، وتجربة فظيعة"، مشيراً إلى أنها تجربة لم ترد بخاطره بأن يعيشها كما انها أسوأ ما يمكن ان يواجهه اي مدير تنفيذي في اي شركة طيران يعمل فيها.

أسوأ الاخبار

وكان قد عثر على حطام الطائرة المفقودة في مضيق كاريماتا جنوب غربي بانغكالان الواقعة في ولاية كاليمانتان الوسطى في جزيرة بورنيو.

وبثت صور الحطام والجثث الطافية على التلفاز الاندونيسي.

وشاهد أقرباء ضحايا الطائرة -الذين تجمعوا لسماع اخبارها - هذه الصور في ذهول تام، كما تسببت في حالة إغماء للكثيرين منهم.

وقالت شركة " طيران آسيا" إن 137 شخصاً بالغاً و17 طفلاً ورضيعاً واحداً كانوا من بين ركاب الطائرة.

مصدر الصورة Getty
Image caption أرسلت سنغافورة سفناً مجهزة بالمعدات اللازمة لرصد الصناديق السوداء
مصدر الصورة AFP
مصدر الصورة Reuters
مصدر الصورة AFP
مصدر الصورة AP
مصدر الصورة Getty

المزيد حول هذه القصة