باكستان: محكمة تقرر استمرار حبس زكي الرحمن يومين بتهمة جديدة

مصدر الصورة AFP
Image caption زكي الرحمن مثل امام المحكمة تحت حراسة شديدة

أمرت محكمة باكستانية باستمرار حبس زكي الرحمن المتهم بتدبير هجمات مومباي في الهند عام 2008 يومين اضافيين بعهدة الشرطة لاتهامه بجريمة جديدة هي الاختطاف.

وكانت محكمة باكستانية اخرى قد امرت باخلاء سبيل المتهم بكفالة مالية الاثنين وهو الامر الذي لم ينفذ ثم قررت محكمة اخرى بعد ساعات باستمرار الحبس في اتهام اخر.

وقبل نحو اسبوعين ادانت الهند على لسان رئيس وزرائها ناريندرا مودي قرار محكمة مكافحة الاراهاب الباكستانية في الثامن عشر من الشهر الجاري اطلاق سراح زكي الرحمن مقابل كفالة.

وبعد قرار المحكمة قامت الشرطة باعتقاله ضمن قانون الامن العام لكن المحكمة قررت الاثنين اطلاق سراحه مرة اخرى قبل ان تأمر محكمة اخرى باستمرار حبسه الثلاثاء.

ويتهم زكي الرحمن بتدبير هجوم مومباي وهو الهجوم الذي ادى الى تدهور العلاقات بين الجارتين النوويتين الى حد هدد بنشوب حرب بينهما.

والقيت باللائمة في الهجوم على الجماعة الباكستانية المحظورة عسكر طيبة بينما ادانت الهند "التراخي الباكستاني في مواجهة المتشددين".

ووجهت الاتهامات في باسكتان لزكي الرحمن وستة اخرين لكن المحاكمات بعد 5 سنوات لم تتوصل الى ادانة اي منهم.

من جانبه قال رضوان عباسي محامي زكي الرحمن إن السلطات قامت باضافة اتهام جديد لموكله لتتجنب توترا سياسيا جديدا مع الهند.

واضاف عباسي "لقد امرت محكمة مكافحة الارهاب باطلاق سراح موكلي قبل نحو اسبوعين وقبل تنفيذ القرار اعتقلته الشرطة بموجب قانون الامن العام وعندما قررت المحكمة امس الغاء قرار الاعتقال وقبل اطلاق سراحه اعتقلته الشرطة مرة اخرى بتهمة اختطاف ملفقة".

المزيد حول هذه القصة