سورابايا الاندونيسية تؤبن قتلى الرحلة 8501

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حضر الحفل المئات من اقارب الضحايا وسكان المدينة

أقيم في مدينة سورابايا الاندونيسية حفلا تأبينيا لاحياء ذكرى ضحايا حادث تحطم طائرة الركاب التابعة لشركة طيران آسيا يوم الاحد الماضي.

وحضر الحفل المئات من اقارب الضحايا وسكان المدينة، الذين اشعلوا الشموع والتزموا الصمت لدقيقة واحدة تخليدا لذكراهم.

وكانت الرحلة QZ8501 التابعة لشركة طيران آسيا، والتي كانت تقل 162 راكبا من سورابايا الى سنغافورة، قد اختفت يوم الاحد الماضي.

وتمكنت فرق البحث من العثور على بعض من حطامها يوم امس الثلاثاء.

وتم الى الآن انتشال سبع جثث من مياه بحر جاوة حيث هوت الطائرة، ولكن سوء الاحوال الجوية اجبر فرق الانقاذ على تعليق نشاطاتها.

وكانت الطائرة المنكوبة تقل 137 مسافرا بالغا و17 طفلا ورضيعا واحدا اضافة الى قائديها وطاقم مكون من خمسة افراد.

وكانت اغلبية الركاب من الاندونيسيين.

وقالت عمدة مدينة سورابايا في الحفل التأبيني "دعونا نصلي من اجل العوائل المنكوبة، عسى ان تكون هذه آخر المآسي التي تشهدها سورابايا."

وقد تقرر الغاء كافة الاحتفالات بعيد السنة الجديدة في اقليم جاوة الشرقي حيث تقع المدينة.

اما في العاصمة الاندونيسية جاكارتا، فقد انطلقت احتفالات السنة الجديد بالصلاة على ارواح ضحايا الطائرة، فيما الغت مدن اندونيسية اخرى احتفالاتها او قلصتها.

وكانت اول جثتين للضحايا قد نقلت جوا في وقت سابق من يوم الاربعاء الى سورابايا، فيما علم ان خمس جثث اخرى نقلت بحرا من المكان التي عثر عليها الى ميناء قريب من مدينة بانغكالان بون الواقعة في الجزء الاندونيسي من جزيرة بورنيو.

وتعود اربع من الجثث لذكور وثلاث لاناث، كانت واحدة منهن من طاقم الضيافة في الطائرة.

وطلبت السلطات من اقارب الضحايا ان يوفروا نماذج من الحامض النووي للمساعدة في عملية الترف على الجثث.

ولم تتضح بعد الظروف التي ادت الى تجطم الطائرة، ولكن في آخر اتصال بها طلب قائدها اذنا بالتحليق على ارتفاع اعلى لتجنب عاصفة كانت تواجهها، ولكن القائد لم يرد عندما صدر الاذن المطلوب.

المزيد حول هذه القصة